المخالفات التي ترتكبها وسائل الإعلام المرئية والمسموعة

0

مقدمة

تصدّر وسائل الإعلام هذا الأسبوع ثلاث موضوعات محوريّة:

  1. حادثة الإعتداء على الشّيخين مازن حريري وأحمد فخران في خندق الغميق والإعتداء على شيخين في منطقة الشيّاح في طريقهما إلى البقاع ليل 17 آذار 2013،
  2. التوتر الأمني على محور باب التبانة وجبل محسن في 21 آذار 2013،
  3. إستقالة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي بتاريخ 22 آذار 2013.

 

وفي ما يلي نتائج الرصد لوسائل الإعلام المرئية والمسموعة في تغطية هذه الأحداث.

 

الآليّة المُعتمدة لرصد وسائل الإعلام

تقتصر مهمّة الفريق على رصد الوسائل التالية:

– الوسائل الإعلامية المرئية: المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC (النشرة المسائية، كلام الناس)، الجديد (النشرة المسائية، الأسبوع في ساعة، للنشر)، أو تي في (النشرة المسائية، بلا حصانة)، إم تي في (النشرة المسائية، بموضوعية، إنتا حرّ)، المستقبل (النشرة المسائية، انترفيو، DNA)، تلفزيون لبنان (النشرة المسائية)، المنار (النشرة المسائية، حديث الساعة)، الشبكة الوطنية للإرسال NBN (النشرة المسائية).

استثنائيًا تمّ رصد معظم النشرات والبرامج التي بُثّت بتاريخ 18 آذار 2013 وذلك بهدف رصد كيفية تعاطي وسائل الإعلام مع حادثة الإعتداء على مشايج من دار الفتوى.

مجموع الرصد الأسبوعي للمؤسسات الإعلامية المرئية = 43 ساعة + 7 ساعات إضافية

 

– الوسائل الإعلامية المسموعة: صوت لبنان، صوت الحرية والكرامة، إذاعة لبنان الحرّ، إذاعة الشرق، إذاعة النور، إذاعة الفجر، ندائ المعرفة، رادية الرسالة، راديو صوت بيروت، صوت المدى.

مجموع الرصد الأسبوعي للمؤسسات الإعلامية المرئية = 65 ساعة

 

آلية الرصد:

– الإستماع إلى جميع النشرات الإخبارية والبرامج السياسية المذكورة في الفقرة السابقة ورصد المخالفات الواردة في مقدمات النشرات والتقارير الإخبارية الخاصة بكلّ وسيلة إعلامية وأحاديث السياسيّين، وذلك بهدف تسجيلها وإعداد التقرير الأسبوعي.

يحتوي التقرير على: مضمون النشرات الإخبارية والبرامج المطلوب رصدها، ملخصّات عنها لاستخلاص المخالفات المُحتملة، وذلك بهدف تحليلها واستنباط الأجواء التي أحاطت بنقل الخبر بحيث يتمّ رسم الاستنتاج والإضاءة على التوجّه العام للوسائل المرصودة، تاريخ الرصد، نوع الوسيلة الإعلامية، البرامج المرصودة، وصف للأجواء والتوجهات العامة.

 

 

  • في رصد وسائل الإعلام المرئية

 

تاريخ: 16 آذار 2013

  1. النشرات الإخبارية

 

  • تلفزيون لبنان[1]

استهلّت المحطة نشرتها بموضوع الجراد بشكل عرضي، ثمّ انتقلت للحديث عن جولة الرئيس سليمان الأفريقية حيث شدّد على موقف حياد لبنان من الأزمة السورية وضرورة اعتماد سياسة “النأي بالنفس”، وسفر الرئيسين بري وميقاتي إلى الفاتيكان. لاحقًا أشارت المحطة إلى الوضع في سوريا والمعارك الدائرة في دمشق، وتأثّر لبنان بالأزمة تلك عبر لقاء قائد الجيش اللبناني ورئيس الحكومة لبحث موضوع الحدود مع سوريا.

وخلُصت المقدمة بموقف جنبلاط من الوضع الحالي وضرورة مواجهة الفتنة.

 

  • الشبكة الوطنية للإرسال NBN[2]

تضمّنت أخبار الشبكة الوطنية للإرسال أخبار عن وصول الجراد إلى بعض المناطق الساحلية في لبنان واستنفار وزارة الزراعة لاستدراك الموضوع.

وفي إطار آخر، تحدّثت المحطة عن الأزمة على الحدود اللبنانية السورية، وتسلّم رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي لرسالة من دمشق مرتبطة بهذا الموضوع، ونصب الجيش السوري لمدافع قرب الحدود.

بالإضافة إلى ما سبق، أثارت المحطة ملف دار الفتوى من باب تسليم المفتي الدار للعلماء المسلمي.

أما في الواضيع الإقليمية والدولية، فتضمّنت نشرة الأخبار العديد من المواضيع، منها:

– تراجع بريطانيا عن التوجه لتسليح المعارضة السورية،

– تحذير وزيرة الإتحاد الأوروبي أشتون من تسليح المعارضة السورية،

– تأييد ألمانيا توجه عدم تسليح المعارضة السورية ووجوب طرد الإسلاميين المتشددين،

– الموقف الأميركي المستجدّ من الرئيس السوري (الأقل تشدّدًا)

– تسليم مستشارة الرئيس السوري بثينة شعبان رسالة لدول البريكس لضرورة وقف العنف.

 

  • المنار[3]

تضمّنت نشرة الأخبار المواضيع الأتية:

محليًا: وصول الجراد إلى لبنان حيث قلّلت المحطة من أهميته وشدّدت على عدم خطورته، الوزير علي حسن خليل وحديث عن الانتخابات، تسليم دار الفتوى للعلماء المسلمين بين معارض وموالي، كلام أمين عام حزب جبهة البناء اللبناني زهير الخطيب الذي يصف فيه مواقف ميقاتي والسنيورة بالنفاق والخداع السياسي تجاه دار الفتوى، تحذير أسامة سعد من الأوضاع المتردية في لبنان وخطورة الأوضاع في صيدا، ومطالبته بالإبتعاد عن الممارسات التكفيرية، إنشقاق مجموعة من كوادر “حزب الأزرق” (في إشارة إلى تيار المستقبل) في بلدة البيرة عن التيار ورفضها بأن تكون أدوات في مشاريع المستقبل الفتنوية والتخريبية، تسلم ميقاتي رسالة السلطات السورية بشأن الوضع على الحدود، كلام سمير جعجع عن الحدود الشمالية الشرقية، كلام وليد جنبلاط في ذكرى اغتيال والده يدعو فيه إلى الوحدة الوطنية ودرء الفتنة، بالإضافة إلى أخبار محلية آخرى.

وتضمّنت النشرة تقريرًا عن جولة رئيس الجمهورية إلى غانا أعدّه حسن حمزة، وتقريرًا آخر أعدّه محمد قازان عن معاناة الكادر الطبي خلال الثورة البحرينية من خلال إطلاق كتاب شوكة الأطباء.

إقليميًا ودوليًا: ردّ من مساعد قائد القوات المسلحة الإيرانية على أوباما، مظاهرات مؤيدة للصدر في العراق ونبذ للطائفية، طلب الرئيس السوري من دول البريكس التدخل لوقف العنف.

 

استهلّت المحطة أخبارها بالكلام على الجراد الذي حلّ زائرًا ثقيلاً، وتحرّك وزارة الزراعة لمكافحة هذه الظاهرة. ووصفت المحطة الحالة السياسية بالمهترئة والتي تتطلب إعلان حالة طوارئ لمعالجة الأزمات. وشدّدت على أن العيون شاخصة نحو جلسة مجلس الوزراء يوم الخميس حيث ستتمّ مناقشة بندين مهمين: سلسلة الرتب والرواتب وهيئة الإشراف على الإنتخابات.

أما في ما يتعلّق بالوضع الأمني، فأشارت المحطة إلى الآتي: الوضع المتوتر في باب التبانة وجبل محسن، وعلى الحدود اللبنانية السورية، وأعازت سبب الأزمة الأخيرة إلى استهتار سوري بترسيم الحدود.

 

 

تحدثت المحطة في مقدمتها عن مسألة وصول الجراد إلى لبنان وأشارت إلى وجود “جراد مقيم رابض على صدور اللبنانيين” اعتبرت أنه سيألك الأخضر واليابس وكل الألون. كما أشارت إلى هيمنة فساد و”مافيات” على البلاد مما لم يُبقي شيئًا.

وفي إطارٍ آخر، تحدثت المقدمة عن الحال الذي وصلت إليه الأزمة السورية ومواقف الأطراف الدولية والإقليمية: عداء الأميركيين لجبهة “النصرة”، خوف السعودية من ظاهرة “الإخوان”، زعامة تركيا للعالم الإسلامي.

وفي نفس السياق، أشارت المحطة إلى موقف أوروبا وأميركا من الأسد، ووصول الأسطول الروسي إلى الشواطئ اللبنانية مما يُفضي إلى القول بعودة الحرب الباردة من البوابة السورية.

أما في ما يتعلّق بالأوضاع الداخلية، فقاربت المحطة موضوع قانون الإنتخاب، وموقف جنبلاط منه (عدم إغضاب الحريري، وعدم خوض الإنتخابات من دون حزب الله)، وأشارت أيضًا إلى موعدي ذكرى 14 آذار الذي سيُعقد في البيال، وذكرى اغتيال كمال جنبلاط.

 

 

 

 

  • LBCI

تضمّنت نشرة الأخبار بدايةً خبر وصول الجراد إلى لبنان وتعامل اللبنانيين معه، ومن ثمّ انتقل البث المباشر إلى طرابلس حيث أشارت المراسلة هدى شديد إلى توتر بسبب إشكال بين جبل محسن وباب التبانة، وتعرض الجيش لرمي قذيفة من بعل الدراويش. وفي الأخبار المحلية، أشارت المحطة إلى أن ميقاتي يتابع الأوضاع الأمنية، وأن وليد جنبلاط في ذكري اغتيال والده يدعو للوحدة الوطنية، كما ورد خبر عن اعتصام لموظفي المصارف في الشمال أمام مصرف لبنان في طرابلس. أما بالنسبة للأخبار الدولية، فورد خبر عن أن بلغاريا تعلن عدم نيتها فرض عقوبات على حزب الله،

محليًا: تابعت المحطة تقاريرها وأخبارها على الشكل الأتي:

  • تقرير من نادر فوز عن سقوط قذائف سورية على عكار ومطالبة الدولة بالتدخل
  • تقرير لبسام أبو زيد عن تظاهرة في طرابلس يترأسها شادي المولوي للإفراج عن حسان سرور
  • تقرير عن جولة رئيس الجمهورية الأفريقية
  • تقرير لريما عساف عن طلب الأسد من دول البريكس التدخل لوقف العنف في رسالة سلمتها مستشارته بثينة شعبان
  • تقرير لندى أندراوس عزيز عن معاناة التصدير البري من لبنان
  • تقرير لهدى شديد عن تسلّم العلماء المسلمين لدار الفتوى

بالنسبة للوضع الإقليمي، تضمّنت النشرة تقريرًا عن العراق أشار إلى أن الإقليم السني أصبح جاهزًا بسبب تهميش السنة.

وتقارير وأخبار أخرى متنوعة.

 

 

  • المستقبل[6]

استهلّت المحطة أخبارها بالكلام على وصول الجراد إلى لبنان دون الخوف منه لأن الطقس البارد سيتصدى له وأفادت المحطة أن هناك غياب لإجراءات تقوم بها وزير الزراعة. وفي متن أخبارها، تضمّنت النشرة دعوة وليد جنبلاط في ذكرى اغتيال والده للوحدة الوطنية، إضراب هيئة التنسيق، اعتصام موظفي مصارف الشمال أمام البنك المركزي لعدم إقرار عقد العمل الجماعي، استغراب جعجع تلكؤ وقلة ضمير الحكومة لعدم تحركها على الحدود الشمالية بعد التهديد السوري. كما تضمّنت خبرًا عن مسيرة في تونس لإسقاط النظام.

وفي تقاريرها، أوردت المحطة الآتي:

  • تقرير عن الحدود اللبنانية السورية والجيش السوري الحر يتساءل إذا ما كان عدم نشر الجيش اللبناني على الحدود مع حمص هو إفساحًا في المجال لحزب الله لاحتلال المنطقة والضغط على مدينة حمص.
  • معلومات عن نشر حزب الله لراجمات صواريخ في الهرمل والقصير
  • تقرير عن قصف مركّز للجيش السوري على النهر الكبير شمالاً
  • تقرير عن جولة رئيس الجمهورية الأفريقية
  • تقرير عن إنهاء الشبكة الهاتفية لحزب الله جنوب الليطاني ربطًا بالقاسمية
  • تقرير عن مجازر يرتكبها النظام في مناطق عدّة في سوريا

 

وفي اتصال هاتفي مع لؤي المقداد، المنسق السياسي والإعلامي في الجيش السوري الحر، من إسطمبول أشار إلى أن حزب الله يسعى إلى اجتياح مركز لاحتلال المنطقة، وبأنه يخطّط مع مقتضى الصدر لعمليات في العمق السوري، محذرًا من أن اجتياح حزب الله لأية منطقة في سوريا سيؤدي إلى حمام دم.

 

  • الجديد[7]

لم يكن لوصول الجراد إلى لبنان أهمية بالنسبة للـ نيو تي في لأن البلد لم يبقِ فيه سياسيوه للجراد شيئا ليأكلوه، وأيضًا بوجود النازحين الذين لن يرحلوا. وفي ما يتعلق بالأمن، أشارت المحطة إلى توتر على محور باب التبانة – جبل محسن فيما طلب الرئيس ميقاتي من الجيش معالجة الخروق على الحدود مع سوريا. ودعا جنبلاط الى مواجهة الفتنة.

في الموضوع السوري، ذكرت المحطة أن مستشارة الرئيس الأسد بثينة شعبان سلمت رسالة من الأسد إلى دول البريكس تطلب التدخل لوقف العنف في سوريا.

دوليًا، أوردت المحطة خبر إعلان بلغاريا نيتها عن عدم فرض عقوبات على حزب الله خوفًا من أية هجمات أخرى، وأجهضت محاولة إسرائيلية أخرى لتطويق حزب الله بانتظار المحكمة الدولية.

في المضمون، بثت المحطة عدد من التقارير منها:

تحقيق كريستين جبيب عن تسليم مفتي الجمهورية دار الفتوى للعلماء المسلمين حيث تجمهر عدد من المساندين لهذه الخطوة. وفي هذا السياق، استنكر الشيخ هشام خليفة مدير الأوقاف في دار الفتوى التعامل مع الدار بهذه الطريقة من قبل أبنائها. أما الدكتور عدنان بدر عضو لقاء الحوار الإسلامي فوصف الخطوة بالواقعية. غير أن مصادر المجلس الشرعي وصفت الخطوة بالهرطقة، وتسليم الدار تكون بالإستقالة.

في ذكرى اغتيال والده ثمّن جنبلاط تضحيات الشعب السوري وأعلن بأن الأيام المقبلة صعبة.

كما بثّت المحطة تقريرًا لراشيل كرم عن تعرض فريق الـ “نيو تي في” في طرابلس للإعتداء من قبل شابين قالت بأنهما من الإسلاميين السلفيين. وفي تقرير ليمنى فواز عن صعوبات النازحين السوريين إلى لبنان، أظهرت المراسلة مدى العنصرية في التعامل معهم. كما أوردت المحطة تقريرًا عن اعتصام اللاجئين الفلسطينيين أمام مبنى الأونروا في بيروت احتجاجًا على عدم مساعدتهم. وفي موقفٍ للبطريرك لحام بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للملكيين الكاثوليك، دعا المسؤوليين اللبنانيين إلى إبعاد لبنان عمّا يحصل في سوريا. وفي أخبارٍ محليّة أخرى، انسحاب عدد من المحازبين من تيار المستقبل في بلدة البيرة بعد الخلافات التي حدثت إثر الإنتخابات البلدية. كما بثت المحطة بعض الأخبار المحلية المتفرّقة. وفي تقريرٍ لها، أعدّت كلارا جحا نبذة عن البابا الجديد وسبب اختياره لاسم فرنسيس.

 

 

تاريخ 17 آذار 2013

  1. النشرات الإخبارية

 

  • تلفزيون لبنان[8]

تضمّنت النشرة المواضيع الآتية:

  • القانون الإنتخابي والكلام عن توافق محتمل، وأجواء باتجاه الحلّ بحسب مصادر الرئيس ميقاتي للمحطة
  • زيارة رئيس الجمهورية إلى غانا والمواقف التي أطلقها من هناك
  • الكلام عن الجلسة التي ستُعقد غدًا وموقف هيئة التنسيق النقابية
  • الوضع الأمني في طرابلس والتوتر بين جبل محسن وباب التبانة
  • احتفال البيال في وحضور الرئيس السنيورة
  • اللقاء الذي حصل في المختارة على شرف السفير الصيني الذي أقمه جنبلاط حول مائدته

 

 

  • الشبكة الوطنية للإرسالNBN

تضمّنت النشرة المواضيع الآتية:

  • اللقاء الذي حصل في روما بين رئيسي المجلس والحكومة مع البطريرك الماروني، وانضمام الوزير ناظم الخوري إلى الإجتماع
  • مواقف رئيس الجمهورية من أفريقيا
  • احتفال البيال في ذكرى 14 آذار
  • انحسار موجة الجراد بفعل برودة الطقس

 

  • المنار[9]

تضمّنت النشرة المواضيع الآتية:

  • موضوع اللقاء الذي حصل في روما حول قانون الإنتخاب بين البطرك الماروني والرئيسين بري وميقاتي
  • موقف الرئيس سليمان من قانون اللقاء الأرثوذكسي وعدم الموافقة للعودة إلى الوراء أي عدم العودة إلى قانون الستين

 

استهلّت المحطة نشرتها بموضوع ذكرى 14 آذار التي أُقيمت في البيال وتحدثت عن “ثورة الأرز”، فيما أفردت فقرة غير صغيرة للقول بأن قوى الثامن من آذار “مشتاقة” إلى سوريا واتّهمتها بالـ “إنغماس” إلى أذنيها في المعارك الدائرة في سوريا، وغمزت من قناة التفجير الوضع الأمني والسلم الأهلي ومحاصرة الدولة في لبنان على أنه محاولة لبعض هذه القوى لإراحة النظام السوري.

وتضمّنت النشرة إضافةً إلى ما سبق، المواضيع الآتية:

  • اللقاء في روما بين البطريك الماروني والرئيسين بري وميقاتي عنوانه القانون الإنتخابي
  • الأزمة الإقتصادي
  • ظاهرة الجراد
  • الأمن في الشمال اللبناني

 

تضمّنت النشرة مواضيع عديدة، استهلتها بالوضع الأمني في الشمال والحدود اللبنانية السورية ووجود تجمعات للمسلحين شمالاً.

كما تضمّنت النشرة المواضيع الآتية:

  • اللقاء الذي حصل في روما بين البطرك الماروني والرئيسين بري وميقاتي
  • مواقف كل من حركة أمل وحزب الله الرافضة لهيئة الإشراف على الإنتخابات
  • موقف العماد عون لجهة التمسك بحقوق المسيحيين بالحصول على نصف عدد النواب والذي أطلقه من كسروان

 

  • المؤسسة اللبنانية للإرسال LBCI

استهلّت المحطة نشرتها بالحديث عن الإنتخابات واللقاء الذي حصل في روما بين الرئيسين بري وميقاتي والبطرك الماروني، والذي حضره كل من السفير جورج خوري (سفير لبنان في الفاتيكان) ووزير البيئة ناظم الخوري.

وتناولت النشرة مواضيع إقليمية ودولية، أهمّها:

  • ذكرى 14 آذار التي شدّدت المحطة على غياب الرئيس سعد الحريري والرئيس أمين جميل والنائب وليد جنبلاط والدكتور سمير جعجع عنها، بالإضافة إلى التشديد على غياب المكون المدني.
  • غياب التماسك في فريق 14 آذار في ما خصّ قانون الإنتخاب

 

  • المستقبل[12]

ركّزت النشرة على ذكرى 14 آذار من باب “النضالات” التي بدأت منذ 8 أعوام. وأفردت جزءًا كبيرًا من نشرتها للإضاءة على “ثورة” 14 آذار، والذكرى التي أُقيمت اليوم في البيال، والخطابات التي أُلقيت في الإحتفال والتي بمعظمها كانت رافضة “لتهديدات نظام بشار الأسد”.

كما تضمّنت النشرة المواضيع الآتية:

  • اللقاء الذي حصل في روما بين الرئيسين بري وميقاتي والبطرك الماروني
  • ملفي هيئة الإشراف على الإنتخابات وسلسلة الرتب والرواتب
  • ووصفت المحطة سياسة حكومة الميقاتي بأن حزب الله “يشرف عليها”
  • موقف النائب فضل الله من قانون الستين ورفض الهيئة

 

استهلّت المحطة نشرتها بالحديث عن ذكرى الرابع عشر من آذار، وركّزت فيها على الحضور الشبابي والكلام المُكثف عن السلاح. كما أشارت المحطة إلى غياب زعيم تيار المستقبل حتى عن الشاشة بحيث عدّل من أولياته من “لبنان أولاً” إلى “سوريا أولاً”، إلا أنه، وكما جاء في النشرة، لم يغب عن تغريدات التويتر.

وأشارت المحطة إلى اللقاء الذي حصل في روما بين الرئيسين بري وميقاتي ولقائهما مع البطرك الراعي والنقاش الذي دار حول قانون الإنتخاب، وموقف الرئيس بري من أنه لن يدعو إلى جلسة عامة قبل التوافق بين الجميع على قانون للإنتخاب.

 

  • البرامج

 

المحطة: تلفزيون الجديد

برنامج: الأسبوع في ساعة

مقدّم البرنامج: جورج صليبي

الضيوف: مصطفى علوش، مسؤول العلاقات السياسية في الحزب العربي الديمقراطي رفعت عيد، الداعية الاسلامي عمر بكري، الصحافي فيصل عبد الساتر.

 

تضمّنت الحلقة محاور عديدة وتحدّث الضويف كالآتي:

مضمون كلام الداعية عمر بكري:

  • قال بأن هناك مؤامرة يقودها “أذناب النظام السوري” في لبنان ضدّ أهل السنّة، وهناك كلام يعبّر عن “النظام المُجرم نظام بشار الأسد”، وأن النظام السوري يريد أن يُصدّر أزمته إلى لبنان
  • وأشار إلى أن هناك في لبنان من يقاتل مع النظام السوري
  • هناك مذكرات توقيف تصدر بحق شرفاء مثل شادي المولوي، إلا أن هناك مارد يستيقظ في المنطقة ضد الظلم

 

مضمون كلام داعي الإسلام الشهال:

  • تحدّث عن رفعت علي عيد ووصفه بالمراهق في السياسة
  • وأن هناك إذلال لأهل السنّة (إثارة النعرات)

 

مضمون كلام الدكتور مصطفى علوش:

  • اعتبر علوش أن النظام السوري يلفظ آخر أنفاسه
  • وقال أن نفس النظام السوري هو نفس شيطاني يطوّل حتى ينقطع، وأشار إلى أن النظام السوري يحاول أن يوسّع الأمور لتوجيهها إلى لبنان
  • كما قال بأنه إذا كانت الأمور بهذه الطريقة على الدولة اللبنانية أن تمنع عصابات حزب الله من الدخول لمساندة النظام، وأن مشكلة بشار الأسد هي مع الشعب السوري
  • ووصف علوش الحكومة الحالية بأنها حكومة النظام السوري أو على الأقل جزء منها
  • كما اعتبر علوش بأن حزب الله يقوم بالمقاومة في الجنوب عند عدم مدافعة الدولة عن البلاد، وعندها يمكن لبعض الأطراف أن تطالب بأمن ذاتي
  • وأشار إلى أن الحديث الذي حصل من جبل محسن (من قبل رفعت علي عيد) هو أسوأ من القنابل
  • وطالب علوش بتسليم السلاح إلى الجيش من كل الميليشيات ومنها حزب الله

 

تاريخ 19 آذار 2013

 

  • تلفزيون لبنان[14]

ركّزت المحطة في شرتها على وأد الفتنة وزيارة وفد المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى لدار الفتوى، وتضمّنت النشرة العديد من المواضيع كان أهمّها:

  • عودة الرؤساء الثلاثة من الخارج
  • موقف رئيس الجمهورية من القصف السوري داخل الأراضي اللبنانية وتكليفه لوزير الخارجية توجيه رسالة إحتجاج إلى الجانب السوري، بالإضافة إلى موقفه المُستنكر لحادثة الإعتداء على الشيخين من دار الفتوى وضرورة وأد الفتنة

 

MTV[15]

استهلّت المحطة نشرتها بعبارة “بعد حلق اللحى تبويس لحى؟” وركّزت على أن الإعتداء وقع على المشايخ “السنّة”، وأن تحرّك القضاء غير مجدي بدليل التجارب السابقة والضغوط على القضاء، كما حصل في حوادث عديد (بحسب المحطة): الاعتداء على “الجديد”، موقوفي آل المقداد، موقوفي فتح الاسلام، و”السبحة تطول”.

وجاء في النشرة:

  • موضوع قانون الإنتخاب ومواقف عون الذي “أنكر قبل غياب شمس اليوم علمه بمثل هكذا اتفاق”
  • موقف رئيس الجمهورية من قصف الطيران الحربي السوري للأراضي اللبنانية وموقف وزير الخارجية عدنان منصور الذي تبنى نفي النظام السوري للواقعة
  • ترقّب اجتماع مجلس الوزراء مع ما يحمله من ملفات: سلسلة الرتب والرواتب، هيئة الإشراف على الإنتخابات
  • حفل تنصيب البابا فرنسيس الأول

 

 

  • الشبكة الوطنية للإرسال NBN[16]

تضمّنت النشرة المواضيع الآتية:

  • حادثة الإعتداء على المشايخ وتحرّك الحكماء لوأد الفتنة وموقف المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان
  • استعداد مجلس الوزراء لعقد جلسة عادية يوم الأربعاء وغير عادية يوم الخميس لطرح مواضيع جوهرية” سلسلة الرتب والرواتب وهيئة الإشراف على الإنتخابات.
  • تكليف رئيس الجمهورية لوزير الخارجية إرسال احتجاج للجانب السورية حول استهداف الطيران الحربي لأراض في الداخل اللبناني
  • استهداف المدنيين في ريف حلب بصاروخ كيميائي من قبل مسلحي المعارضة
  • حملة ملك الأردن عبدالله الثاني على الأخوان المسلمين

 

LBCI

استهلّت المحطة نشرتها بالحديث عن استخدام السلاح الكيميائي في سوريا ومواقف روسيا والبيت الأبيض من هذا الزعم.

وجاء في النشرة:

  • انتخاب غسان هيتو رئيسًا للحكومة الإنتقالية في اسطنبول، وكلام معاذ الخطيب من المواقف الدولية حيال الأزمة في سوريا
  • أخبار محليّة متنوعة: احتواء حادثة الإعتداء على المشايخ، قانون الإنتخاب اللبناني، تحرّك هيئة التنسيق النقابية يوم الخميس في بعبدا، توقّع تعليق حركة الملاحة الجوية في بيروت لأربع ساعات يوم الخميس

 

تضمّنت النشرة مواضيع محليّة وإقليمية ودولية، كان أهمّها:

  • بحث الملف النووي الإيراني في اسطنبول
  • الأزمة السورية ودخولها منعطفًا خطيرًا مع أنباء عن استخدام أسلحة كيميائية
  • موقفا فرنسا وبريطانيا في دعمهما لتسليح المعارضة
  • موقف سوريا عبر نائب وزير خارجيتها الذي أكّد أنه سوريا قطعت وعدا في حال امتلاكها هذا السلاح بعدم استعماله ضد شعبها
  • زيارة وفد من المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى للمجلس الإسلامي الشرعي الأعلى استنكارًا لحادث الخندق الغميق
  • زيارة أوباما لإسرائيل والتي وصفتها المحطة بـ “زيارة الذل والعار”

 

  • المستقبل[18]

 

استهلّت المحطة نشرتها بخبر استهداف جرود عرسال والتصدي لمحاولة زرع الفتنة المذهبية. وفي هذا السياق، أوردت المحطة استغرابها وريبتها حيال صمت الحكومة من الإنتهاكات للسيادة اللبنانية.

وفي سايق آخر، ورد في النشرة خبر “الهجوم” الذي شنّه العماد عون على رئيس الجمهورية حيال المواضيع السجالية التي سوف تُطرح في الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء.

ومن ناحية أخرى، تضمّنت النشرة تداعيات حادثة الإعتداء على المشايخ في الخندق الغميق والشياح وموقف كتلة المستقبل من ضرورة إحالة القضية إلى المجلس العدلي لكونها جريمة تهدد السلم الأهلي.

وفي الأخبار الإقليمية والدولية، جاء في النشرة خبر تنصيب البابا فرنسيس الأول، إضافة إلى أخبار أخرى.

 

ركّزت المحطة على استخدام السلاح الكيميائي من قبل المعارضة السورية والتي راح ضحيتها نساءًا وأطفال، ومواقف موسكو وواشنطن من الموضوع.

وفي أخبار أخرى، جاء في النشرة الآتي:

  • موقف رئيس الجمهورية من ما الغارة المزعومة على الأراضي اللبنانية
  • الإنتهاكات الإسرائيلية للأجوار اللبنانية وموقف حزب الله على لسان النائب فضل الله
  • موضوع الإنتخابات والموقف الغامض لرئيس الحكومة وتوجّس العماد عون من هذا الغموض واستغرابه من تهديد رئيس الجمهورية بتعطيل جلسات مجلس الوزراء

 

تضمّنت النشرة المواضيع الآتية:

  • المساعي لاحتواء تداعيات الإعتداء على المشايخ
  • الأزمة السورية وتشكيل الحكومة الإنتقالية برئاسة غسان هيتو، وقضية استخدام الأسلحة الكيميائية وتبادل الإتهامات بين المعارضة والنظام
  • تداعيات الأزمة السورية على لبنان وما قيل عن استهداف للأراضي اللبنانية من قبل الطيران السوري، وأزمة النازحين التي تلقي بظلالها على الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية والأمنية في لبنان مع وصول أعدادهم إلى المليون

 

  • أما في موضوع الإنتخابات، فركّزت المحطة على موقف العماد عون الرافض للمساومة على حقوق المسيحيين والتسريبات عن فحوى لقاء روما حول موضوع صيغة جديدة لقانون الإنتخاب
  • حفل تنصيب البابا فرنسيس الأول

 

 


 

  • تاريخ 20 آذار 2013
  • النشرات الإخبارية

 

 

  • تلفزيون لبنان[21]

تناولت النشرة العديد من الأخبار المحلية والإقليمية والدولية، منها:

  • تساقط قذائف سورية في بلدة القصر اللبنانية ومطالبة ميقاتي وزير الخارجية بمتابعة المسألة
  • تشديد الرئيس بري برفع الغطاء عن الزعران في قضية الشيخين
  • كلام المدعي العام التمييزي عن أن لا رابط بين الإعتداءين على المشايخ
  • دعوة الرئيس ميقاتي إلى المعالجة وحوار غير المشروط، والأهمية التي أولاها الرئيس بري لمتابعة نتيجة إجتماعات روما مع البطربرك الراعي
  • اصابة ثلاثة اشخاص بجروح في المستشفى الحكومي بعد إطلاق نار من قبل مسلحين والجيش يتخذ إجراءات في القبة وجبل محسن

إضافة إلى أخبار متفرقة أخرى.

 

 

 

 

تضمّنت النشرة الأخبار الآتية:

  • تحرك هيئة التنسيق النقابية المُرتقب في بعبدا
  • موضوع هيئة الإشراف على الإنتخابات واختلاف النظرة بشأنه بين قوى 8 آذار من جهة والرئيسين ميقاتي وسليمان وجنبلاط من جهة أخرى
  • عودة البطريرك الراعي من روما والحديث عن قانون الإنتخاب
  • الكلام عن عدم توجيه وزير الخارجية عدنان منصور برسالة احتجاج إلى سوريا على خلفية خرقها للسيادة اللبنانية ووصفت المحطة الأمر بـ “عصيان” تعليمات رئيسي الجمهورية والحكومة مما استدعى موقفا من رئيس الحكومة قوبل بموقف مضاد من بعض الوزراء.
  • تساقط القذائف في الهرمل وجرود عرسال
  • عودة التوتر الى محور جبل محسن – باب التبانة

 

 

 

 

 

  • الشبكة الوطنية للإرسال NBN[23]

تضمّنت النشرة الأخبار الآتي:

  • تعطّل سيارة أوباما في مطار بن غوريون وسعيه إلى دفع عجلة السلام، وتأكيده على تحالفه الأزلي مع الكيان الصهيوني، إشارته إلى الملف النووي الإيراني، وأحداث سوريا والتسوية الإسرائيلية الفلسطينية التي كانت حاضرة في لقاءاته، واتجاهات الزيارة التي أكّدت الحلف النهائي مع إسرائيل
  • طلب سوريا تشكيل لجنة أممية للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيماوية، وتعيين غسان هيتو رئيسًا لما يُسمى حكومة إنتقالية، وتعليق عضوية نازه الدزينة احتجاجًا
  • التوتر على الحدود السورية اللبنانية بعد سقوط قذائق من القصير السورية باتجاه القصر اللبنانية
  • التوتر في شمال لبنان مع دخول مسلحين المستشفى الحكومي وإطلاق نار وإصابة مواطنين، وإدانة وزير الصحة التعرض لحرمة المستشفيات ومناشدته الفرقاء تحييد المستشفيات عن الصراع
  • سقوط قذائف في أحياء متفرقة في الشمال
  • جلسة مجلس الوزراء التي تطرح هيئة الإشراف على الإنتخابات وسلسلة الرتب والرواتب
  • وحول لقاء روما، ذكرت المحطة أن الرئيس بري أفاد بأن ما جرى يحتاج إلى متابعة للتوصل إلى قانون إنتخابي توافقي

 

  • المستقبل[24]

تضمّنت النشرة الأخبار الآتية:

  • جلسة الحكومة التي ستعقد غدًا، وعلى جدول أعمالها سلسلة الرتب والرواتب ومصادر التمويل، وتشكيل الهيئة المشرفة على الإنتخابات
  • وأشارت المحطة إلى قصف الطيران الحربي السوري لمنطقة جرود عرسال وما اعتبرته انتهاكات كتائب بشار الأسد للسيادة اللبنانية
  • الإعتداء “المشبوه” على المشايخ وإذا ما سوف تتم إحالته إلى المجلس الأمني أم تكتفي بما اتُّخذ من إجراءات
  • تحرّك هيئة التنسيق النقابي التي دعت للنزول بكثافة إلى مفرق القصر الجمهوري للضغط لإحالة السلسلة وإلا فمزيد من التصعيد

 

 

تضمّنت النشرة المواضيع الآتية:

  • “الفتنة” التي ما زالت تنتقل بين المناطق والخروقات في جبل محسن حيث تمّ إطلاق النار على عائلة من سكان جبل محسن في المستشفى الحكومي، والمطالبة برفع الغطاء عن معكّري الأمن لوأد الفتنة والفوضى
  • البركان الإقليمي مع وجود آلاف المسلحين السوريين الذين يتدربون في لبنان والذين ينتمون إلى الجيش السوري الحر والقاعدة، وتوقيف القاضي عماد الزين لاثنين من القاعدة لنقلهما مواد متفجرة وكيميائية
  • إستعمال المواد الكيميائية في حلب
  • سقوط صواريخ في بلدة القصر في الهرمل
  • عودة الرئيسين ميقاتي وبري من روما
  • موقف الرئيس بري من أن التوافق على مشروع انتخابي يحتاج لمتابعة الجميع
  • الدعوة المُرتقبة للكاردينال الراعي لاجتماع في بكركي يلتقي فيه القادة المسيحيين لمناقشة ما طرح في روما
  • بالإضافة إلى بند هيئة الإشراف على الإنتخابات وسلسلة الرتب والرواتب التي ستحضر في جلسة مجلس الوزراء غدًا

 

 

تضمّنت النشرة المواضيع الآتية:

  • تطورات تطورات المنطقة والأحداث في لبنان
  • تعطّل سيارة أوباما في تلّ أبيب
  • الكلام عن الآزمة السورية وانعدام وجود الحلّ في ظل الحديث عن استخدام الأسلحة الكيكيمياوية من قبل المعارضة في حلب، وتلويح قائد النيتو بنية بعض دول الحلف قيام بعمل عسكري في سوريا بشكل فردي وردّ إسرائيل بالقيام بمناورات واسعة بدأتها اليوم في هضبة الجولان السورية المحتلة، وظهور الأسد العلني في زيارة إلى مركز للفنون الجميلة
  • القصف لقرى لبنانية قرب بلدة القصر الحدودية قضاء الهرمل من قبل المجموعات المسلحة، وانتقدت في هذا المجال موقفي الرئاستين الأولى والثالثة في تجاهل هذا الأمر، وأسمته بالـ “الحول” السياسي اللبناني الذي لا يرى إلا في اتجاه واحد
  • موضوع الإنتخابات: التوافق المزعوم وتصريح للمطران مطر عبر المحطة عن وجود خطوط عريضة للحل

 

استهلّت المحطة نشرتها بالأخبار عن الخروقات السورية للأراضي اللبنانية والتي أصبحت من “يومياتنا” في ظل العجز على مواجهتها، وانتقدت المحطة سياسة النأي بالنفس وتساءلت إذا ما أصبحت سياسة “غض النظر”. وأسهبت المحطة بالحديث عن الخروقات السورية التي تجددت مساءًا مع سقوط قذائف في منطقة جرود عرسال، وأشارت إلى عدم توجيه رسالة احتجاج من الخارجية اللبنانية إلى دمشق احتجاجًا على هذه الخروقات.

بالإضافة إلى ذلك، ورد في النشرة الأخبار الآتية:

  • عودة التوتر بين باب التبانة وبعد محسن
  • التحرّك النقابي المُرتقب غدّا وما أسمته بـ “الزحف الكبير” ومعركة إحالة السلسلة إلى المجلس النيابي، وإعلان وزير الإعلام عن إقرار السلسلة
  • تبادل النظام والمعارضة السوريين الإتهامات حول استخدام الأسلحة الكيماوية
  • موقف السفير الأميركي في دمشق روبرت فورد الذي أكّد عدم وجود أدلة على استخدام الأسلحة الكيماوية
  • زيارة أوباما لإسرائيل

 

تركّزت النشرة على موضوع زيارة أوباما لإسرائيل، وأسهبت بالحديث عن التحالف الأميركي-الإسرائيلي “الأزلي”، والكلام عن المستوطنات وحصار غزة والغارات على الفلسطينيين. وفي نفس السياق، اعتبرت المحطة أن العرب يتلهون بالأزمة مع إيران فيما الخطر يأتي من إسرائيل.

وفي إطار آخر، تضمّنت النشرة كلامًا عن الأزمة السورية من باب استخدام الأسلحة الكيميائية، والإستقالات من الإئتلاف الوطني.

أما في ما خصّ الأزمة اللبنانية، فأذارت المحطة إلى انعكاس الأزمة السورية على البنان، وقصف مناطق حدودية حيث دخلت في مرحلة خطرة باتت فيها الدولة السورية موضع مساءلة رسمية لبنانيًا. أما في ما يتعلّق بمحور باب التبانة- جبل محسن، فاعتبرت أنه يندلع “بالفطرة”.

وبالحديث عن سلسلة الرتب والرواتب، وصفت المحطة بأنها من ضمن عناوين “نارية” وأشارت إلى مواقف كلّ من وزير المال محمد الصفدي ووزراء الإشتراكي. كما أشارت إلى موضوع هيئة الإشراف على الإنتخابات ومواقف حزب الله وعون الرافضة، ومواقف رئيسي الجمهورية والحكومة الداعمة.

 

 


 

تاريخ 21 آذار 2013

  • النشرات الإخبارية

 

 

  • تلفزيون لبنان[29]

تناولت النشرة موضوعات محلية وإقليمية ودولية على الشكل الآتي:

محليًا:

  • جلسة لمجلس الوزراء وصفتها المحطة بالحساسة تتناول هيئة الإشراف على الإنتخابات والتمديد للواء ريفي
  • موضوع السلسلة التي اعتبرتها المحطة سهلة سياسيًا وليس اقتصاديًا
  • الوضع الأمني في طرابلس الممسوك من القوى الأمنية
  • توقيف شخص ثامن في قضية الإعتداء على الشيخين
  • سقوط قذائف على الحدود مع سوريا وأشتون تدين الهجمات على لبنان
  • إعلان روسيا عن أن قطعها ستتزود بالوقود في مرفأ بيروت بدلاً من طرطوس

 

إقليميًا ودوليًا:

  • المواجهات المستمرة في سوريا والأنباء عن قصف مطار دمشق
  • زيارة أوباما لرام الله بعد تل أبيب ومطالبته العرب بالتطبيع مع إسرائيل، واشتراط محمود عباس وقف الإستيطان
  • تهديد الإمام خامنئي بإبادة إسرائيل إذا هاجمت إيران
  • دعوة أوباما العالم لاعتبار حزب الله مجموعة ارهابية
  • إدانة محكمة قبرصية لعضو في حزب الله بتهمة الضلوع في مخططات لهجمات على إسرائيل

 

  • المستقبل[30]

استهلّت المحطة نشرتها بموضوع الحكومة وإمكانية “تفجيرها” على خلفية هيئة الإشراف على الإنتخابات التي يرفضها حزب الله والتيار العوني، بالإضافة إلى التساؤل حول تأثير إحالة سلسلة الرتب والرواتب على المجلس النيابي على الإقتصاد اللبناني. كذلك تضمّنت النشرة موضوع التمديد لرؤساء الأجهزة الأمنية واتّهمت المحطة حزب الله والتيار العوني بأنهم يسعون إلى “القبض” على الأجهزة الأمنية والعسكرية في البلاد. وربطت المحطة موضوع التوتر في طرابلس وزرع الفتنة خاصّة بعد الإعتداء على الشيخين بهذا الاستحقاق، وتحدثّت المحطة عن تفاقم الخلاف داخل مكونات الحكومة.

إقليميًا، تمّت الإشارة إلى الكلمة التي ألقاها أوباما في جامعة القدس والتي دعا فيها الأسد للرحيل وحذّر من استخدام أسلحة كيميائية أو نقلها إلى مجموعات إرهابية، كما دعا المجتمع الدولي إلى تصنيف حزب الله كمنظمة إرهابية.

 

استهلّت المحطة نشرتها بالحديث عن زيارة أوباما لإسرائيل، وضرورة التطبيع العرب معها وبأن على الفلسطينيين أن يقتنعوا بيهودية الدولة، واعتباره حزب الله منظمة إرهابية وأن على الأسد الرحيل لأنه يزعج إسرائيل. وذكرت المحطة إعلان الإمام الخامنئي بأن ايران ستدمر إسرائيل إذا قامت بشنّ هجوم عليها.

في الأخبار المحلية، أتت المحطة على ذكر الكثير من التطورات على مختلف الصعد:

  • إحالة مجلس الوزراء لسلسلة الرتب على المجلس النيابي دون حسم مصادر التمويل التي ستحتاج إلى مزيد من البحث مما سيؤدي إلى تأجيل البتّ بهيئة الإشراف على الإنتخابات
  • الأزمة في جبل محسن وكلام رئيس المجلس الإسلامي العلوي الشيخ أحمد عاصي أنه “على الدولة أن تتحمل مسؤوليتها، لن نسكت على تمادي قلة من السلفيين في اعتداءاتهم على أبناء الجبل، وأعذر من أنذر”
  • إعادة السلطات السورية للبناني حسان سرور إلى باب التبانة، الأمر الذي أعاد إلى الأذهان حاثة تل كلخ التي برز اسم الشيخ داعي الإسلام الشهال كممول لها.

 

استهلّت المحطة نشرتها بتحيّة إلى الأم في عيدها، ثمّ تابعت بالحديث عن الأوضاع المحلية على النحو الآتي:

  • سلسلة الرتب والرواتب وإمكانية إحالتها إلى المجلس النيابي وآثارها على الوضع الإقتصادي وتحركات هيئة التنسيق النقابية
  • هيئة الإشراف على الإنتخابات ورفض التيار الوطني الحر وحلفائه لها، مع ما يستتبع ذلك من تداعيات بالإضافة إلى الإجتماع المسيحي المُرتقب في بكركي
  • الإفراج عن حسان سرور الذي كان موقوفًا في سوريا وهو أحد أفراد مجموعة تلكلخ

إقليميًا: أشارت المحطة إلى زيارة أوباما إلى إسرائيل، والمواقف التي أطلقها (اعتبار حزب الله مجموعة إرهابية، الخطر النووي الإيراني)

 

تضمّنت النشرة أخبارًا محلية وإقليمية ودولية، أهمها:

  • التوجه الى اقرار سلسلة الرتب والرواتب اليوم وفي حال تأخر الوقت سينقذ مجلس الوزراء والحكومة ويؤدي إلى إلغاء بندي إقرار هيئة الإشراف على الإنتخابات وبند التمديد للقادة الأمنيين، والبندين مرفوضين من فريق الثامن من آذار بالرغم من قبولهما من الوسطيين.
  • زيارة أوباما لإسرائيل، واعتبار أن لبنان اليوم في قبضة “هلال غير خصيب” إسرائيلي- أميركي- سوري، ففي وقت يدعو أوباما من إسرائيل إلى تصنيف حزب الله منظمة إرهابية لضلوعه في الحرب السورية، أدانت قبرص حسام يعقوب الناشط في حزب الله بالتخطيط لهجمات ضد إسرائيليين على أراضيها.
  • سوء العلاقات الرسمية اللبنانية- السورية رغم إطلاق دمشق لحسان سرور

 

تضمّنت النشرة العديد من المواضيع المحلية والإقليمية والدولية، كان أهمّها:

  • سلسلة الرتب والرواتب تمويلها (19 مصدرًا للتمويل، منها رفع الضريبة على القيمة المضافة على بعض الكماليات إلى 15%) وآثارها السلبية على الإقتصاد
  • موضوع هيئة الإشراف على الإنتخابات ورأي الهيئة الإستشارة في وزارة العدل
  • التمديد للواء أشرف ريفي
  • إطلاق سراح حسان سرور واعتباره إنجازًا للواء عباس ابراهيم
  • مقتل الشيخ العلامة محمد سعيد رمضان البوطي في سوريا في انفجار استهدف جامع الإيمان بدمشق

 

  • الشبكة الوطنية للإرسال NBN[35]

أثارت النشرة مواضيع عدّة، كان أهمها:

  • سلسلة الرتب والرواتب ومصادر تمويلها
  • هيئة الإشراف على الإنتخابات وتأثيرها على جلسة مجلس الوزراء
  • غياب بند التمديد للقيادات الأمنية عن الجلسة
  • تحضير اجتماع في بكركي للأقطاب الموارنة بعد عودة البطريرك الراعي من الفاتيكان وجزم بإبعاد قانون الستين ومباركة اي اتفاق لبناني
  • توقيف ثمانية سوريين مسلحين على الحدود شمالاً
  • الإفراج عن حسان سرور أحد موقوفي مجموعة تلكلخ بعد اتصالات من المدير العام لرمن العام وكان سرور وقبل وصوله الى لبنان قد سمى الداعية الشهال على أنه الجهة الممولة والدافعة للقتال
  • الهدوء الحذر في طرابلس
  • المؤتمر الصحفي لرئيس المجلس الإسلامي العلوي الذي قال فيه: “طفح الكيل والفتنة استيقظت ما يشرع الدفاع عن النفس”، وتمسك الشيخ عاصي بدور الدولة والجيش لمنع التدهور الأمني في طرابلس
  • تحذير المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية على خامنئي إسرائيل بأنه سيدمرها إذا ما ارتكبت أية حماقة ضد إيران.
  • وتحية إلى الأمهات بمناسبة عيد الأم

 

  • المؤسّسة اللبنانية للإرسال LBCI[36]

استهلّت المحطة نشرتها بالخبر عن التحرّك القابي لهيئة التنسيق وتوقّف حركة الملاحة في المطار، فيما يعكف مجلس الوزراء على مناقشة بنود سلسلة الرتب والرواتب.

وتضمّنت النشرة أخبارًا محلية وإقليمية ودولية كالآتي:

  • إحالة السلسلة إلى المجلس النيابي
  • إمكانية تأجيل بندي هيئة الإشراف على الإنتخابات والتمديد لقادة الأجهزة الامنية
  • التوتر على محور باب التبانة وجبل محسن
  • الإفراج عن حسان سرور أحد أفراد مجموعة تلكلخ وإمكانية التوصل إلى الإفراج عن مخطوفي أعزاز
  • زيارة أوباما لإسرائيل والشعار الذي أطلقه من رام الله “السيادة للشعب الفلسطيني والأمن للشعب الاسرائيلي”، وكلامه من القدس حول وجود تسمية حزب الله بالمنظمة الإرهابية
  • إدانة قبرص لشاب لبناني ينتمي إلى حزب الله بتهمة المشاركة في عمل إجرامي، ومن القدس رأى اوباما ان كل بلد يجب ان يسمي حزب الله منظمة ارهابية.

 

 

  • البرامج

 

المحطة: المؤسّسة اللبنانية للإرسال LBCI

برنامج: كلام الناس

مقدّم البرنامج: مارسيل غانم

الضيوف: نعمة محفوض، دكتور مازن سويد، الوزير مروان خير الدين، حنا غريب، صلاح سلام (المحور الثاني فقط)

موضوع الحلقة: مواكبة موضوع سلسلة الرتب والرواتب

مضمون الحلقة: تضمّن المحور الأول موضوع سلسلة الرتب والرواتب وتحدّث الضيوف عن موضوع إقرار السلسلة حيث بدأت الحلقة وكانت جلسة مجلس الوزراء ما زالت منعقدة في بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية والبند الأول على جدول أعمالها هو موضوع السلسلة.

أما المحور الثاني فاستُهلّ بتقرير حول قوانين الإنتخاب وكان موضوع هذا المحور الوضع الأمني. دار النقاش حول شبكة التجسّس الإيرانية التي اكتُشفت في المملكة العربية السعودية. ووصف سلام الأمر بأنه الحرب الناعمة التي تخوضها إيران. وأشار مقدّم البرنامج مارسيل غانم إلى أن رجل الأعمال اللبناني “الشيعي” هو بين المتّهمين وأثار موضوع تورّط حزب الله في الموضوع، فأكّد سلام هذا الموضوع، وأشار الضيف إلى موضوع التفجيرات في بلغاريا وغيرها من الأمور التي يُتّهم بها حزب الله، وأن المملكة العربية السعودية ستتّخذ إجراءات إنما لا يعتقد بأنها ستصل إلى إجراءات “ثأرية”، في إشارة كما قال المحاور إلى ترحيل الشيعة من المملكة.

 

المحطة: المنار

برنامج: نقل مباشر

الضيوف: كلمة مفتي الجمهورية السورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون من دمشق

نقل مباشر لكلمة مفتي الجمهورية السورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون من دمشق إثر اغتيال العلامة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي في عملية انتحارية في دمشق دعا فيها إلى الوحدة والإبتعاد عن العنف.

 

ج) نشرة الإخبار الليلية (إثر التوتّر الأمني بين باب التبانة وجبل محسن)

  • OTV

خلال النشرة الإخبارية الليلية وفي اتصال مباشر مع عبد اللطيف صالح (مسؤول الإعلام في الحزب العربي الديمقراطي)، قال صالح: “القذائف والرشاشات تنهمر على جبل محسن، ونحن لا نردّ، المعركة هي بين باب التبانة والجيش اللبناني. كلما أتانا أحد تنهمر القذائف على جبل محسن، أتى حسن سرور اليوم، فأتوا به إلى طرابلس، وبدأ القنص علينا”. وانتقد صالح عدم اكثراث ميقاتي بالوضع.

ثمّ تمّ الإتصال مع الشيخ علي طه (عضو هيئة العلماء المسلمين) من باب التبانة الذي ردّ بأن الحال هو على العكس تمام، وأكّد أن التصعيد أتى من الجهة الأخرى، وذكر بالمؤتمر الصحافي للمفتي أسعد عاصي (رئيس المجلس الإسلامي العلوي)، ونفى نفيًا قاطعًا بأن تكون فعاليات التبانة على علاقة بالتوتير. ووصف طه أعضاء الحزب العربي الديمقراطي بـ “شبيحة الحزب العربي الديمقراطي” وبأنهم شبيحة الأسد.

 

تاريخ 22 آذار 2013

  • النشرات الإخبارية

 

 

  • تلفزيون لبنان[37]

جاء في نشرة الأخبار خبر انفراط عقد جلسة مجلس الوزراء على خلفية التمديد للواء أشرف ريفي حيث يتوجّه رئيس الحكومة إلى السرايا الكبير لإعلان موقف أكبر من الإعتكاف، فيما رئيس الجمهورية أعلن أنه لن يترأس جلسة لا يكون بند هيئة الإشراف على الإنتخابات بندها الأول.

 

  • المؤسسة اللبنانية للإرسال LBCI[38]

تركّزت النشرة على خبر تطيير جلسة مجلس الوزراء بسبب سقوط هيئة الإشراف على الإنتخابات (التي يدعمها رئيس الجمهورية)، وسقوط التمديد للواء أشرف ريفي (الذي يدعمه رئيس الحكومة).

وأظهرت المحطة خطورة الوضع الراهن ووصفته بالأخطر منذ العام 2005، كما اعتبرته “اللعب على حافة الهاوية”.

وأفردت المحطة جزء من أخبارها لوصف موقف الرئيس ميقاتي الذي ينوء تحت ثلاث أثقال: إغتيال اللواء وسام الحسن، وثقل عدم التمديد للواء أشرف ريفي، وثقل إنفجار الوضع في مدينته طرابلس.

كما وصفت المحطة الوضع بالسيء على جميع الأصعدة: الإستحقاق النيابي، الوضع الأمني من عرسال إلى طرابلس إلى صيدا.

 

وصفت المحطة الوضع الراهن بأنه سيعلق فوق هوة سحيقة: أمنية واقتصادية ودستورية. وجاء في نشرتها العديد من الأخبار عن الأوضاع المحلية: ذهاب اللواء ريفي إلى التقاعد، الاستحقاق الإنتخابي، الوضع الأمني، الفراغ الذي سيؤول إلى قيادة الجيش، ربما وصولاً إلى رئاسة الجمهورية كما اعتبرت المحطة. إلا أن هذا الفراغ، بحسب المحطة، تعمل عليه جهات داخلية بشكل ممنهج و”يتبادلون الأنخاب والرقص على جسد الدولة” لكي يتفرغوا للعمل في الإقليم ولحسابه (غامزةً من جهة حزب الله).

وفي نفس السياق، أفردت المحطة كلامًا حول جهة لم تسمّها، تستسهل اللعب مع الشيطان لتحقيق مآرب خاصة، ومغامرات ومقامرات وعقود اجتماعية جديدة… ولفتت إلى دفن الطائف لصالح الطوائف، و “دفن المناصفة لصالح المثالثة”.

 

  • المستقبل[40]

تساءلت المستقبل عمّا إذا كان الرئيس ميقاتي سيقدم استقالته، وتساءلت لماذا لم يفعل يوم اغتيال اللواء وسام الحسن، إلا أن المحطة اعتبرت أنه لم يعد الرئيس ميقاتي يستطيع مجاراة حزب الله وحلفائه في مشروعهم بعدما أخذوا من الحكومة ما يريدون.

 

  • الشبكة الوطنية للإرسال NBN[41]

جاء في نشرة الأخبار المواضيع الآتية:

  • تطيير جلسة مجلس الوزراء على خلفية هيئة الإشراف والتمديد للواء ريفي
  • موضوع عقد جلسة نيابية يكون بندها الأول قانون اللقاء الأرثوذكسي
  • موضوع سلسلة الرتب والرواتب
  • أخبار إقليمية حول إحراق مقار للإخوان المسلمين في مصر
  • اغتيال العلامة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي في دمشق
  • الإعتذار الذي قدّمه رئيس الحكومة الإسرائيلية لرئيس حكومة تركيا حول حادثة أسطول الحرية

 

 

 

تضمّنت النشرة الأخبار الآتية:

  • تطيير جلسة مجلس الوزراء على خلفية بندي هيئة الإشراف على الإنتخابات والتمديد للواء أشرف ريفي
  • اجتماع بكركي الذي ضمّ الأقطاب المسيحيين باستثناء سمير جعجع ووضعهم بأجواء مشاوراته في روما
  • الأوضاع الأمنية المتوترة بين باب التبانة وجبل محسن
  • توقّع لكلمة الرئيس ميقاتي من السرايا الحكومية

 

 

استهلّت المحطة نشرتها بالخبر عن الأزمة الحكومية، وقانون الستين الذي سقط بسقوط بند هيئة الإشراف على الإنتخابات.

وأوردت المحطة جزءًا يسيرًا من نشرتها لمجريات الجلسة ومواقف معظم الأفرقاء بانتظار موقف رئيس الحكومة الذي سيعلنه من السرايا الحكومية.

كما ورد في النشرة أخبار عن الوضع الأمني المتأزم في طرابلس ومقتل عنصر من الجيش اللبناني.

 

أسهبت المحطة في إيراد مجريات الجلسة الحكومية التي طارت على خلفية ملفي هيئة الإشراف على الإنتخابات والتمديد للواء أشرف ريفي. وألمحت المحطة إلى ما أسمته “مكروه خارجي” دفع بالرئيس ميقاتي لاتخاذ موقف متصلّب في موضوع التمديد للواء ريفي.

وبانتظار الموقف الذي سيعلنه الرئيس ميقاتي، أوضحت المحطة أن لا شيء اسمه اعتكاف دستوريًا، وهو ما وصفته استدعاءًا للسياسيين على طريقة “تعوا راضوني”، بحسب المحطة.

 

  • البرامج

 

المحطة: المؤسّسة اللبنانية للإرسال

برنامج: كلام الناس  (استثنائًيا بسبب استقالة حكومة الرئيس ميقاتي)

 

مقدّم البرنامج: مارسيل غانم

الضيوف: الوزير السابق وئام وهاب، وزير الداخلية العميد مروان شربل، خلدون الشريف (المستشار الإعلامي للرئيس ميقاتي)، ابراهيم كنعان، الوزير السابق زياد بارود. بالإضافة إلى مداخلات من: وليد جنبلاط، الرئيس أمين جميل، أحمد الحريري (الأمين العام لتيار المستقبل)

تمّ تقديم الحلقة استثنائًيا في هذا اليوم بمناسبة إستقالة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي.

استُهلّت الحلقة باتصال مع وليد جنبلاط، ومن ثمّ تناوب الضيوف والمُتّصلون على الكلام على النحو الآتي:

مضمون حديث وليد جنبلاط:

  • تعدّد الفرقاء على الساحة الطرابلسية (أي غياب مرجعية واحدة)
  • موضوع المحكمة الدولية والمتهمين من حزب الله
  • عدم رغبة البعض في فريق 8 آذار بالإبقاء على فرع المعلومات
  • موضوع تبرئة اللواء علي الحاج هو تقني وهو لا يعتبره بريئًا

سأل غانم عن أن أكثر الملتزمين بالقضية السورية هم حزب الله، فكان الجواب:

  • جنبلاط قال للسيّد حسن بأن سلاح المقاومة يجب أن تكون وجهته إسرائيل

سأل غانم عمّا إذا كان ما جرى (أي استقالة الحكومة) مُتّفق عليه مع حزب الله والرئيس بري، فكان الجواب:

  • لم أسمع بهذه التخيلات

مضمون حديث وزير الداخلية والبلديات العميد مروان شربل:

  • موضوع الإنتخابات (كلام عام)

سأل غانم عن احتمال تشكيل حكومة ليس فيها حزب الله، فكان الجواب:

  • شربل: لا يمكن استثناء أي أحد

 

مضمون حديث وئام وهاب:

  • سيناريو الإستقالة مُتّفق عليه
  • مخالفة القانون حصلت منذ أن تمّ تعيين ميشال سليمان قائدًا للجيش، وسأل أين مخالفة القانون في عرسال؟!
  • وأشار إلى أن هناك سفير “يوشوشه” (أي لسليمان) لإجراء الإنتخابات في موعدها
  • استحسن وهاب استقالة ميقاتي، لأن تعطيل الجلسات هو مخالفة الدستورية تصل حتى الخيانة العظمى، لأنها تعطيل للمؤسسات، حيث أنه بعد الطائف أصبح القرار بيد مجلس الوزراء كاملاً
  • وقال بأن ميشال سليمان وميقاتي أكلوا من معجن بشار الأسد
  • إن ميقاتي أخذ تعلميات من الأوروبي والأميركي ليعود رئيس حكومة
  • الإستقالة هي بتوقيت مشبوه: من فخامة الرئيس ودولة الرئيس، وهذا يأتي من ضمن نية للتمديد للرئيس
  • وقال وهاب بأننا “أمام مجموعة كذابين يديرون هذا البلد”

سأل غانم عمّا إذا كان مشروع الدولة هو بطائرة ايوب، فأجاب وهاب:

  • طائرة أيوب تشّرف وتحية لطائرة أيوب ولمن صمم طائرة أيوب

 

مضمون حديث خلدون الشريف:

  • تكلم على التمديد للواء أشرف ريفي
  • تكلم على أن الإستقالة أتت بسبب عدّة أمور، التفجير الأمني والإنتخابات وغيرها
  • وقال بأن هناك العديد من الأفرقاء يضربون العديد من الأمور في البلاد، من أمننا واقتصادنا..
  • وأشار إلى أن ميقاتي ليس متحمسًا لترؤس حكومة جديدة

تدخّل غانم (متهكمًا) وقال بأن ميقاتي هو دائمًا ليس متحمسًا وبالنهاية يقبل، فأكمل الشريف حديثه قائلاً:

  • المطلوب حكومة وحدة وطنية
  • وأشار بأنه واضح أن هناك تمديد لمجلس النواب ولأكثر من 6 أشهر

 

مضمون حديث ابراهيم كنعان:

  • استغرب كنعان بشدّة الإستقالة التي أتت بسبب عدم التمديد لضابط
  • وأكمل حديثه بكلام سياسي عام

 

 

مضمون حديث أحمد الحريري:

  • قال بأن ميقاتي أدرك أن هذه الحكومة ليست حكومته وحزب الله يعمل ما يريد من خلاله
  • واعتبر بأنه واضح بالمحصلة أنه شعر (ميقاتي) بأنهم يريدون أن يُحدثوا فراغًا أمنيًا وسياسيًا بالبلد
  • كما أشار إلى أن ميقاني أحسّ بأنهم يريدون رئيس حكومة باش كاتب أو بالأحرى هو كان خلال سنتين باش كاتب
  • كما أشار إلى أن هناك حرب على طرابلس وتمنّى أن لا تكون “مجموعات الميقاتي” مشاركة فيها
  • وأكمل بأنه (ميقاتي) لا يريد تغطية السياسات التي يريدها حزب الله، فلحزب الله نوايا أمنية يريد تنفيذها على الأراضي اللبنانية.

 

وخلال البرنامج، وعند الساعة: 9:55 مساءًا: تمّ نقل مباشر بعض التحركات الداعمة لميقاتي من الشارع، إلا أنه لم يتمّ الإعلان عن مكانها، ولم يتخطَّ النقل سوى بضع دقائق.

 

مضمون حديث زياد بارود:

  • كلام عام في السياسة وبالأخصّ عن الإنتخابات

سأل غانم عن احتمال أن يكون حزب الله يريد هذا الفراغ لعقد مؤتمر تأسيسي كما قال السيّد حسن.

 

مضمون حديث أمين الجميل:

  • كلام عام في السياسة

 

المحطة: المنار

برنامج: حديث الساعة

مقدّم البرنامج: عماد مرمل

الضيوف: الصحافي سمير منصور والنائب إميل رحمة، ومداخلة هاتفية من النائب جمال الجرّاح

تضمّن البرنامج كلامًا سياسيًا عامًا، كما أن النائب الجراح علّق في مداخلته عبر الهاتف على استقالة الحكومة واعتبر بأنها كان يجب أن تستقيل منذ زمن.

 

المحطة: OTV

برنامج: فكّر مرتين

مقدّم البرنامج: شيرلي المرّ

الضيوف: العميد أمين حطيط، والأستاذ حسن حمادة، بالإضافة إلى مداخلات هاتفية من كلّ من: مصطفى آغا (قيادي في تيار العزم)، جوزيف أبو فاضل، العميد مصطفى حمدان (أمين الهيئة القيادية في المرابطون)، ومداخلات من مواطنين

تضمّن كلام الضيوف كلامًا سياسيًا عامًا عن استقالة الحكومة وعن المخطّطات الغربية لضرب محور المقاومة من البوابة السورية واللبنانية، كما تضمّنت مداخلة العميد حمدان كلامًا عن أن ميقاتي أخذ أوامره من “معلّمه” تيري رود لارسن، وأن اللواء أشرف ريفي هو موظّف فاشل.

 

 

الوسائل الإعلامية المسموعة

تاريخ 21 آذار 2013

متابعة الأحداث في طرابلس (التوتّر الأمني بين جبل محسن وباب التبانة):

10:36 مساءًا: صوت لبنان (100.5): انتهاء اجتماع مسجد حربا والمجتمعون توصلوا إلى أن الإتصالات مع السياسيين انقطعت والأمور مفتوحة على كل الإحتمالات.

 

 

  • في الإستنتاج

 

خلال الرصد الأسبوعي لوسائل الإعلام، تبيّن ما يلي:

  • في تغطية حادثة الإعتداء على الشّيخين مازن حريري وأحمد فخران في خندق الغميق والإعتداء على شيخين في منطقة الشيّاح في طريقهما إلى البقاع:

تعاطت وسائل الإعلام بشكل مختلف بين وسيلة وأخرى، الرجاء العودة إلى الملحق لمراجعة الإستنتاجات في هذا الإطار[45].

 

  • في تغطية التوتر الأمني على محور باب التبانة وجبل محسن:

قنوات التلفزيون: إل بي سي، أو تي في، أم تي في، الجديد: أوردت الخبر في أسفل الشاشة تحت عنوان “خبر عاجل”.

تمّ تغطية الخبر في سياق النشرات الليلية من غير أن يكون هناك نقل مباشر، مما أراح الوضع العام. إلا أن قناة الـ “أو تي في” في نشرتها الليلية اتّصلت بالشيخ علي طه من باب التبانة حيث كان كلامه عالي النبرة خاصّة في ظل التأزّم الحاصل على الأرض واستخدامه تعابير تؤجّج الوضع كوصفه أعضاء الحزب العربي الديمقراطي بـ “شبيحة الحزب العربي الديمقراطي” وبأنهم شبيحة الأسد، وتذكيره بالمؤتمر الصحافي للمفتي أسد عاصي.

 

  • في تغطية إستقالة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي:
    • جميع القنوات ذكرت بأن الجلسة الحكومية طارت على خلفية بندي هيئة الإشراف على الإنتخابات والتمديد للواء أشرف ريفي
    • تمّ نقل كلمة رئيس الحكومة مباشرة من السرايا الكبير
    • تمّ بثّ حلقة استثنائية لبرنامج كلام الناس على المؤسسة اللبنانية للإرسال، حيث تمّ التعرّض بكلام قاس للرئيس ميقاتي من قبل بعض الضيوف
    • بعض القنوات (المستقبل، أم تي في) تناولت موضوع الجلسة بشكل تهكّمي منتقدةً الرئيس ميقاتي ومستغربةً موقفه الذي جاء متأخرًا
  • تمّت التغطية على الشكل الآتي:

 

  • في الأجواء العامة:
    • تعرّضت بعض القنوات بكلام لمسألة ما زُعم أنه قصف للطيران الحربي السوري داخل الأراضي اللبنانية بشكل لاذع في ما يتعلّق بموقف وزير الخارجية عدنان منصور (المستقبل، أم تي في)
    • جاء كلام بعض الضيوف في البرامج المسائية عالي النبرة وهو ما يساهم في تأجيج الخلافات الحاصلة على الأرض، كاستخدام داعي الإسلام الشهال عبارة “هناك إذلال لأهل السنّة” عبر برنامج الأسبوع في ساعة على قناة الجديد وهو ما يزيد في إثارة النعرات الطائفية، واستخدام عبارة “أذناب النظام السوري” من قبل عمر بكري فستق في البرنامج عينه، واستخدام النائب السابق مصطفى علوش عبارة “إذا كانت الأمور بهذه الطريقة على الدولة اللبنانية أن تمنع عصابات حزب الله من الدخول لمساندة النظام” وهو ما يقع بمثابة تحريض على فئة من اللبنانيين، كذلك طالب علوش في سياق الحديث بتسليم السلاح إلى الجيش من كل الميليشيات ومنها حزب الله، أي أنه اعتبر حزب الله ميليشيا وهو ما يقع أيضًا بمثابة التحريض.
    • أما في برنامج كلام الناس الذي عرضته شاشة المؤسسة اللبنانية للإرسال ليل الخميس في 21 آذار 2013، والذي تناول موضوع سلسلة الرتب والرواتب، سأل مقدّم البرنامج مارسيل غانم عن شبكة التجسس التي تمّ القبض عليها في المملكة العربية السعودية، وأشار إلى رجل أعمال “شيعي” من ضمن المجموعة، وردّ عليه الضيف (صلاح سلام) بأن هناك اتهامات أخرى كالتفجيرات في بلغاريا وما إلى هنالك. إن إثارة موضوع إتهامات غير مؤكّدة ولم يصدر فيها حكم، والإشارة إلى تورّط “شيعي” في أعمال تخريبية هو أمر غير مُستحبّ خاصّة وأنها لا تزال مجرّد اتهامات، ولا يجوز للإعلام سكب الزيت على نار الخلافات السنّية الشيعية المتأزمة أصلاً.
    • وفي حلقة لبرنامج كلام الناس التي بُثّت ليل الجمعة في 22 آذار 2013، وهي حلقة استثنائية إثر استقالة حكومة الرئيس ميقاتي، تضمّنت الحلقة العديد من المخالفات، منها:
      • لدى محاورة الوزير جنبلاط عبر الهاتف، أشار مقدّم البرنامج مارسيل غانم إلى أن أكثر الملتزمين بالقضية السورية هم حزب الله، وفي سياق آخر، سأل غانم عمّا إذا كانت طائرة أيوب تقع ضمن مشروع الدولة!، وفي مكان آخر تهكّم غانم سائلاً: “ميقاتي هو دائمًا ليس متحمسًا وبالنهاية يقبل” وكان سياق الحديث عن إمكانية قبول الرئيس ميقاتي بترؤس الحكومة العتيدة. وتساؤلات مقدّم البرنامج لم تقف عند هذا الحدّ، بل في مكان آخر سأل غانم عن احتمال أن يكون يكون حزب الله يريد الفراغ لعقد مؤتمر تأسيسي كما قال السيّد حسن. إن المُحاور على وسيلة إعلامية لا يجوز أن يتخّذ من الاتهامات التي تُساق على لسان السياسيين على أنها واقعات، بل عليه تصويب التوجه إ1ا أمكن، وبالحدّ الأدنى عدم سوق الاتهامات جزافًا.
      • إشارة وئام وهاب إلى أن هناك سفير “يوشوش” رئيس الجمهورية لإجراء الإنتخابات في موعدها، وأن ميقاتي أخذ تعلميات من الأوروبي والأميركي ليعود رئيس حكومة
      • أما حديث أحمد الحريري، فتضمّن الكثير من التهجّم على الرئيس المستقيل نجيب ميقاتي كاستخدامه عبارة “باش كاتب” في وصفه له وتساؤلاته حول ما إذا كانت “مجموعات الميقاتي” تشارك في الصراع المسلّح الدائر في طرابلس، واتهم حزب الله بأنه يريد إحداث فراغٍ أمني لأنه لديه نوايا أمنية يريد تنفيذها على الأراضي اللبنانية. هذه الإتهامات تزيد من حدّة التأجيج بين الناس، كما أنها بمثابة تحريض على فئة من مكونات المجتمع السياسي اللبناني كما أنها تقع في فئة الإفتراء بحق هذه الفئة. أما بالنسبة للرئيس ميقاتي، فالتقليل من شأن رئيس الحكومة يعتبر بمثابة ذمّ وتحقير.
      • أما البثّ المباشر الذي لم يدم سوى بضع دقائق، فلم يكون ضروريًا سيّما وأن هناك احتمال أن يتمّ استخدام عبارات مؤذية بحق فئة أو أخرى من الناس.
  • وفي حلقة لبرنامج فكر مرتين على قناة الأو تي في بتاريخ 22 آذار 2013 والذي تقدّمه شيرلي المرّ، وفي مداخلة له عبر الهاتف، أشار العميد مصطفى حمدان، أمين الهيئة القيادية في المرابطون، إلى أن الرئيس ميقاتي يأخذ أوامره من “معلّمه” تيري رود لارسن وأن اللواء أشرف ريفي هو موظّف فاشل. إن التحقير برجل الأمن وخاصةً من هو لا يزال في الخدمة الفعلية يقع تحت مظلّة قانون العقوبات، واتهام رئيس الحكومة بأخذ التعليمات من جهة خارجية يقع بمثابة التواطؤ على الأمة والخيانة بحق الوطن. إن الكلام السياسي والإنتقاد الموجّه بحق وزراء ونواب وموظفين هو أمر مشروع، إلا أنه عندما يتخطى الموضوع حدًّ معيّنًا يصبح بمثابة إفتراء أو قدحًا وذمًا، وهو ما يجب العمل على الحدّ منه في الكلام والأحاديث المنقولة عبر الإعلام، سيّما وأنه في بلد كلبنان، لكلّ مناصريه، ولكلّ محازبيه، وأي كلام قاسٍ سيطال حتمًا هذه الفئة أو تلك.

 

 

 

[1]  نصّ المقدمة: الهواء الساخن ينقلب باردا والجراد يرحل غدا.

وفيما يواصل الرئيس سليمان جولته الأفريقية، يمثله الوزير ناظم الخوري في حفل تنصيب البابا الجديد يوم الثلاثاء في الفاتيكان الذي سافر اليه الرئيسان بري وميقاتي.

الرئيس ميقاتي عرض وضع الحدود مع سوريا، في لقاء مع قائد الجيش، وسط أنباء عن نصب الجيش النظامي السوري مدافع قبالة الحدود اللبنانية.

وفي سوريا، احتدمت المعارك لاسيما في دمشق، في وقت أعلن عن انشقاق لواء، وعن معلومات عن استحصال بثينية شعبان من السفارة الفرنسية في بيروت على تأشيرة دخول قبيل انتقالها الى دبي. وقد طلب الرئيس الاسد من دول البريكس التدخل لوقف العنف.

وفي جولته الافريقية، شدد الرئيس سليمان على حياد لبنان والنأي به عن الأزمة السورية. وقد لفت النائب جنبلاط الى صعوبة الوضع ودعا الى مواجهة الفتنة.

[2]  نصّ المقدمة: واكتمل المشهد بالجراد، لبنان استفاق على وصول أعداد منه إلى بعض المناطق الساحلية، على متن هواء ساخن، في مشهد أعاد إلى الذاكرة اجتياح الجراد للمناطق اللبنانية، إبان الحربين العالميتين من دون أن تسجل المفاعيل نفسها.

لكن جراد اليوم لم يحجب الشمس، وهو مهدد بالموت فور انخفاض درجات الحرارة، بحسب المتوقع، علما أن أفواج الجراد وصلت منهكة من التعب بعدما تعرضت له من أعمال إبادة ورش في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

الحكومة لم تنأ بنفسها عن الجراد، ووزارة الزراعة استنفرت أجهزتها ورفعت جهوزيتها إلى أعلى الدرجات من النهر الكبير شمالا إلى الناقورة جنوبا، وطمأنت اللبنانيين إلى أن لا خطورة ولا خروق.

وإلى الخروق الحدودية، بتسلل المسلحين من لبنان إلى سوريا، تسلم الرئيس نجيب ميقاتي الرسالة من دمشق، وأعطى توجيهاته للجيش للمعالجة، فيما توالت الأنباء عن نصب الجيش السوري لمدافع قرب الحدود يتوقع أن تطال أهدافها المجموعات المسلحة العابرة للحدود بين البلدين.

أما في المعالجة الشرعية لملف دار الفتوى، سلم المفتي الشيخ محمد رشيد قباني الدار إلى العلماء المسلمين، حفاظا على وحدتها وانتظاما لسلك العلماء فيها، بإشراف مباشر منه حتى انتهاء ولايته في العام 2014، كما قال.

خارجيا، غردت باريس ولندن خارج السرب الأوروبي – الأميركي حول سوريا. لكن صحيفة “دايلي تلغراف” البريطانية، كشفت عن تراجع رئيس الحكومة ديفيد كاميرون عن توجهاته لتسليح المعارضة السورية. وأشارت الصحيفة الى أن وزيرة الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون حذرت من خطوة التسليح، وأيدت ألمانيا التي ذهبت باتجاه قرار طرد الإسلاميين المتشددين.

التشدد الفرنسي – البريطاني حول دمشق، لا يبدو أنه سيستكمل طريقه بعد الاجتماع الأوروبي الأسبوع المقبل، في ظل تباين وقراءة للموقف الأميركي الجديد اتجاه الرئيس السوري.

أما الاتجاه عند دول البريكس حول سوريا، فيرصد بعد وصول المستشارة بثينة شعبان الى جنوب إفريقيا لتسليم رسالة من الرئيس بشار الأسد حول ضرورة التدخل لوقف العنف في سوريا.

[3]  نصّ المقدمة: نافس الجراد السياسيين على صدارة الأخبار واهتمامات الرأي العام، فأشعر اللبنانيين بشيء من الرهبة، وخالجهم شعور لبعض الوقت ان هناك تواطؤا على تطويقهم، أمنا واستقرارا واقتصادا وجرادا.

الجراد بطبيعته يقضم الأخضر واليابس، وبهذه الحال يشبه السياسة في لبنان.

القوانين الانتخابية مشمولة بهذه السياسة، وكذلك سلسلة الرتب والرواتب، إلا إذا صحت توقعات الوزير علي حسن خليل، وخرج الدخان الأبيض بشأن السلسلة من جلسة مجلس الوزراء الخميس المقبل، هذه الجلسة التي سيخرج منها دخان أسود بسبب طرح تشكيل هيئة الاشراف على الانتخابات، وهنا كان الوزير خليل واضحا في حديثه ل”المنار” بالتصويت سلبا وعلى الجميع الالتزام بالنتيجة أيا تكن، وان يستمر عمل المؤسسات لأن التهديدات باتخاذ اجراءات أخرى لن تنفع، وبالطبع هذا الكلام برسم رئيس الجمهورية الذي كان ألمح أمس إلى امكانية قبوله بالقانون “الأرثوذكسي” عندما قال امام الجالية اللبنانية في ساحل العاج: أتمنى في حال صدر قانون مذهبي ان لا ينتخب المغتربون أبدا، أو ان ينتخبوا نوابا بلا طوائف، وهذا سيكون مطلبي من المجلس النيابي في حال اضطر على التوقيع على قانون مذهبي، والكلام للرئيس ميشال سليمان.

[4]  نصّ المقدمة: كأن الازمات الأمنية والسياسية والاقتصادية لا تكفينا، فجاءنا الجراد زائرا ثقيلا، ليضيف إلى سلسلة أزماتنا المتراكمة أزمة بيئية – زراعية. مع ذلك، الوضع حتى الآن مضبوط، والظاهرة لم تنتشر، والأسراب الآتية قليلة جدا. والرهان الأكبر على الشتاء المنتظر ليغسل الأرض وينظفها، وليمنع أسراب الجراد من ان تستكمل إقامتها في لبنان. علما ان وزارة الزراعة استبقت ما يمكن ان يحصل بوضع حالة طوارىء لرصد الظاهرة ومكافحتها.

لكن حالة الطوارىء الزراعية – البيئية لا تكفي وحدها. فالوضع السياسي المهترىء بحاجة الى اعلان حال طوارىء. والوضع الاقتصادي كذلك، والوضع الأمني. فهل من يجرؤ على اعلان حالات طوارىء لكل هذه الازمات المتفجرة، أم يستمر المسؤولون في معالجة التحديات المطروحة بالهرب إلى الامام وبالتنقل في بلاد الله الواسعة؟

عمليا: الأنظار شاخصة إلى جلسة مجلس الوزراء الخميس المقبل ومقرراتها المنتظرة في سلسلة الرتب والرواتب وهيئة الاشراف على الانتخابات. السلسلة قد تجد خاتمة سعيدة لها باعتبار ان اللجنة الوزارية استكملت درس تمويلها، والحكومة صارت جاهزة لاحالتها على مجلس النواب. أما التصويت على هيئة الاشراف على الانتخابات فقد يفجر الحكومة المهتزة أصلا. وقد رجح مرجع وزاري لل “ام تي في” أن تكون جلسة الخميس آخر جلسة للحكومة. فهل يكون تفجر الحكومة الذريعة التي عليها يبنى تأجيل الانتخابات؟

أمنيا: توتر بين باب التبانة وجبل محسن، أما الوضع الحدودي ففي دائرة الحذر بعد التهديد السوري وتنفيذ التهديد. والمضحك – المبكي ان سوريا التي رفضت منذ الاستقلال أي مسعى لضبط الحدود واستغلت الأمر كثيرا للتدخل في الشؤون اللبنانية، اضحت اليوم تشكو من عدم ضبط الحدود وتهدد وتتوعد بسبب ذلك. فهل كتب على لبنان ان يدفع ثمن الاستهتار السوري بترسيم الحدود مرتين؟

[5]  نصّ المقدمة: غزا الجراد لبنان، لكن سيعود خائبا خالي الوفاض صفر اليدين، سبقه جراد الفساد والمافيات المهيمنة منذ عقود ولم يترك له شيئا، فالعادة يأتي الجراد مرة كل عشرين أو ثلاثين او مئة عام، لكن عندنا جراد مقيم رابض على صدور اللبنانيين يتعهد أكل الأخضر واليابس وكل الألوان. تكبد الجراد عناء السفر من دون نتيجة الى لبنان، ومن المؤكد انهم بعد قليل سيأكلوه اذا اطال الاقامة في لبنان وسيغادر ولن يعود.

ومن الانشغال بالجراد في لبنان، الى الابهام المتعمد والغموض المقصود في المواقف الأميركية الأخيرة من الأزمة السورية، ففي حين يلوح الاتحاد الاوروبي بتسليح “الجيش الحر”، تصر واشنطن عبر صحافتها ان “النصرة” باتت هدفا مشروعا لآلة الحرب الأميركية، وبينهما تقف السعودية القلقة من تنامي ظاهرة “الاخوان”، فضلا عن استيائها من منافسة تركيا على زعامة العالم الاسلامي السني، ما دفعها إلى انفتاح خجول على النظام السوري بإعتراف المعارضة السورية.

وفي وقت تدعو واشنطن الى حوار مع الأسد مسقطة شرط تنحيه، تتشدد أوروبا في الموقف من النظام، رافعة من سقف شروطها، في خطوة احتجاجية على استبعاد واشنطن لها من التسوية الأميركية – الروسية المفترضة حول سوريا. في وقت عرج الأسطول الحربي الروسي على الشواطىء اللبنانية، في عرض قوة فوق المياه التي تختزن تحتها الغاز والنفط، وتختزن ملامح الصراع المقبل في المنطقة، بعدما أحيت الحرب السورية الساخنة الحرب الباردة بين الجبارين.

وفي حين تتلبد السماء بغيوم الأزمة السورية، منذرة بعاصفة قوية قريبة بدأت علاماتها تظهر على الأرض في طرابلس، دخل قانون الانتخابات في اجازة قسرية مع غياب الرؤساء الثلاثة عن لبنان، في وقت تتحضر 14آذار لاحتفال خطابي في البيال غدا. الجديد في هذا العام عودة الحرارة إلى خط العلاقة الجنبلاطية – الحريرية، والذي ترجم اليوم مشاركة “مستقبلية” رفيعة المستوى في الذكرى 36 لاغتيال كمال جنبلاط في المختارة. جنبلاط الرافض بقوة ل”الارثوذكسي” يقف بين رفض إغضاب الحريري ورفض إجراء الانتخابات من دون “حزب الله”.

[6]  نصّ المقدمة: لبنان مهدد بغزوين، الأول بدأ عمليا وتولاه الجراد الأحمر الذي حمله الهواء الساخن من فلسطين المحتلة ومصر، والطقس البارد المقبل كفيل بالتصدي له، بعدما غابت إجراءات وزير الزراعة حسين الحاج حسن. أما الغزو الثاني فهدد به بشار الأسد، ومهد له رفعت علي عيد، وأعقبه ببيان من خارجيته، قبل أن يوجه رسائل دموية عبر قصف لمناطق في عكار، وسط إستمرار المطالبة بنشر الجيش على الحدود، والإلتزام بسياسة النأي بالنفس، هذ السياسة التي طالما تباهت بها الحكومة، فإن من نسقها هو صانع الحكومة نفسه “حزب الله”.

في هذا السياق، كشف اللواء السوري محمد خلوف الذي انشق هذا النهار، أن مقاتلي “حزب الله” يحاربون إلى جانب كتائب بشار الأسد في عدد من المناطق السورية. في وقت سأل “الجيش السوري الحر” عن أسباب إخلاء الجيش اللبناني المناطق الحدودية بين لبنان وحمص؟ كما سأل: هل هذه التحركات هي إفساح في المجال لمجموعات من “حزب الله” لإحتلال المنطقة والضغط على مدينة حمص؟

[7]  نصّ المقدمة: أهلا بالجراد في وطن أكل فيه سياسيوه الأخضر واليابس، ولم يبق للجراد ما يمحقه. ففي البلاد المنهوبة لن تستفيد الحشرات المهاجرة، ولن يكون لها موطئ قوائم، وخبزنا ليس على كفاف يومنا بعدما ارتفع عدد سكاننا مليونا إضافيا هم نازحون سوريون ستطيب لهم الإقامة. بمجمله فإننا بلد لا ينفع الجراد، وبموجبه فإن العوامل الطبيعية ستمنع مكوث الضيوف لدينا، فهم بدأوا بالإنهيار فور وصولهم لاسيما أن دفعاته تتجه عكس الريح وبعكس الرياح الغربية.

وفي موقف مفاجئ، أعلنت بلغاريا اليوم أنها لن تبادر إلى أي خطوة لفرض عقوبات من جانب الاتحاد الأوروبي على “حزب الله”، ولم يقدم رئيس الوزراء الجديد الموقت مارين رايكوف سببا لقراره. لكن صوفيا ستعتبره على الأرجح تنازلا للمعارضة التي اعترضت على اتهام الحزب بتفجير بورغاس وقالت إنه متسرع وسيعرض بلغاريا لمزيد من الهجمات.

وبنأي بلغاريا عن النفس الأوروبية، طوقت المساعي الغربية الهادفة إلى محاصرة “حزب الله” وتجفيف منابعه، وسقطت محاولة جديدة من أهداف إسرائيل التي نشرت محاضر ضبط ضد الحزب من قبرص إلى الجزائر فبلغاريا. ومع انهيار المضبوطات الغربية يبقى أمام الحزب المحكمة الدولية المبنية على أسس لا تبتعد كثيرا عن حرب التلفيق.

أمنيا، توتر على محور باب التبانة – جبل محسن، ما لبث أن جرت محاصرته، فيما أصدر رئيس الحكومة نجيب ميقاتي توجيهات إلى الجيش اللبناني لمعالجة الخروق على الحدود مع سوريا، وخفف ميقاتي من وطأة الهجوم على رسالة الخارجية السورية إلى لبنان، وقال إنها رسالة تبدي الحرص على العلاقات بين البلدين ومعالجة الخروق التي تحدث حرصا على مصلحتهما المشتركة.

وبأسلوب الرسائل أبرق الرئيس السوري بشار الأسد إلى دول البريكس، طالبا التدخل من أجل وقف العنف في سوريا. واللافت أن الرسالة سلمتها مستشارة الأسد بثينة شعبان لرئيس جنوب أفريقيا، لأن قمة دول البريكس سوف تعقد في جوهانسبورغ في السادس والعشرين من الجاري، والمضمر في البرقية أن بثينة لم تنشق كما رددت مواقع إعلامية.

[8]  نصّ المقدمة: القانون الانتخابي لم ترتسم ملامحه بعد، لكن البحث جار عن توافق محتمل، ورغم صعوبة المهمة فقد قبلها البطريرك الراعي الذي كشف انه تلقى طلبا بهذا المعنى من الرئيس بري، فكان الاجتماع الذي شهده الفاتيكان اليوم بينه وبين الرئيسين بري وميقاتي، على ان يتولى البطريرك توسيع دائرة مشاوراته لا سيما مع الاقطاب المسيحيين.

ودون ان يكون رئيس الجمهورية ببعيد عن أجواء الفاتيكان اليوم، من خلال مشاركة الوزير ناظم الخوري، فقد جزم من غانا انه لن يرضى ان يسجل على عهده الاقرار بقانون انتخابي مذهبي، مؤكدا ان المطلوب تحديث القوانين وإقرار قانون استعادة الجنسية الذي حول الى مجلس النواب وأيضا فصل النيابة عن الوزارة وقانون الاحزاب.

ومن الفاتيكان ووفق المعطيات المتوافرة ل”تلفزيون لبنان”، فقد أجمعت المعلومات على التداول باقتراحات انتخابية، واشارت الى بحث تطرق الى الملفات العالقة.

وفي حين بث الرئيس بري الجو الايجابي بعد اللقاء بقوله إنه لن يدعو لجلسة عامة قبل التوافق بين الجميع، لخصت مصادر الرئيس ميقاتي الاجتماع بالقول ل”تلفزيون لبنان” إن الاجواء تتجه نحو الحل، وإن التفاصيل سوف تتبلور غدا والسرية مطلوبة إنجاحا للجهود المبذولة.

وكي لا نقول إن الشيطان يكمن في التفاصيل فإن الغد لناظره قريب. وفي الغد الداخلي القريب جلسة حكومية الخميس، الآمال معلقة عليها لتحديد مصير إضراب هيئة التنسيق النقابية.

وفي الداخل أمنيا، ابقاء التمركز لنقاط الجيش على حاله في القاع بعد دحض معلومات اعلامية مغلوطة عن انسحابات شهدتها المنطقة. وتدخل بعد الظهر لقوة من الجيش اللبناني في طرابلس لجم توترا بين جبل محسن وباب التبانة.

وفي الداخل أيضا كلام في السياسة استعاد شعارات إنطلاق قوى الرابع عشر من آذار في احتفال أقيم في البيال، وتقدم فيه الحضور الشبابي الرئيس السنيورة. وبين الشعارات المصورة من الأرشيف إطلالة للنائب جنبلاط الذي جمع دبلوماسيين على مائدته في المختارة على شرف السفير الصيني.

[9]  نصّ المقدمة: انتظر اللبنانيون تطورات المشهد السياسي في لبنان، فجأهم بغتة من روما. في الشكل بدا المشهد قرب عاصمة الكثلكة جامعا للطوائف، وفي المضمون مسار جديد ربما يقوده البطريرك الماروني وخلفه الرؤساء الثلاثة.

الكاردينال الراعي لمح إلى قبوله طلب الرئيس بري للوصول الى توافق انتخابي، وبري لمح الى تأجيل تقني لدعوة الهيئة العامة لأنه ما زال منتظرا وباله طويل. ولأن فترة الانتظار غير محدودة، ستبقى الحكومة وسيبقى ميقاتي على رأسها، كما اكد بنفسه بعد اجتماع روما الذي سيتكرر غدا لاستكمال البحث في الوضع اللبناني، بحضور ممثل رئيس الجمهورية، أما الرئيس فتراجع من افريقيا عن موقفه بشأن امكانية قبوله بالقانون “الأرثوذكسي” اذا اضطر مجلس النواب الى اقراره، فقال لن اسجل في عهدي قانونا انتخابيا مذهبيا.

سليمان اردف في سياق الحديث عن الانتخابات، عبارة عدم القبول بالعودة الى الوراء، واتبعها بالحديث عن التقدم والنمو، لتترك هذه العبارة التباسا، فهل قصد بها عدم العودة الى قانون الستين الذي وقع على نفاذه ام ان المعنى يبقى في قلب الشاعر؟

[10]  نصّ المقدمة: قوى الرابع عشر من آذار مشتاقة إلى نفسها وإلى قادتها الذين غابوا عن “البيال” في يوم الرابع عشر من آذار، ومهما تعددت الأسباب والأعذار الشرعية وغير الشرعية. ساحة الشهداء إشتاقت إلى ملايينها وهي لا تخفي غيرتها من قاعة “البيال” وشفقتها عليها في آن، حرام “ثورة الأرز” أن تسجن في هذه المساحة الضيقة، والخشية من أن تشكل هذه القاعة المساحة غير المحمية المتبقية للحرية ولمشروع الدولة.

قوى الثامن من آذار، في المقابل، مشتاقة إلى سوريا وها هي قوى أساسية فيها، هي في صلب الحكومة، تنغمس إلى أذنيها في معركة النظام السوري ضد شعبه، والأخطر الأخطر هو محاولة بعض هذه القوى إراحة النظام من خلال توسيع نطاقه العملاني والاستراتيجي، ولو كان الثمن تفجير السلم الأهلي في لبنان ومحاصرته دوليا.

الدولة المشتاقة إلى نفسها، وغير القادرة على الاجتماع فوق أرضها لحل مشاكلها، منذ الطائف والدوحة، ها هي تتمكن من الالتقاء، بشخصي رئيسي المجلس والحكومة في روما، وثالثها كان البطريرك الماروني، ومادة البحث قانون الانتخاب. الاجواء التي رشحت من الاجتماع تشير إلى أن كلَّ القوانين الانتخابية كانت مطروحة على بساط البحث وسيكون اجتماع ثان غدا لوضع اللمسات الأخيرة على خطة عمل مشتركة عنوانها: لا قانون انتخابيا لا يراعي شروط العيش المشترك. وسيتولى البطريرك الراعي تسويق القانون المختلط عند المتمسكين ب”الأورثذكسي”، والرئيس بري يتولى فرملة المندفعين إلى التصويت عليه.

توازيا، لبنان مشتاق إلى الأمن وقد صار مهددا من شماله وشرقه وجنوبه، فيما الأزمة الاقتصادية لا تميز بين معارضة وموالاة مثل الجراد الذي حط في ربوعنا بالأمس.

[11]  نصّ المقدمة: شبه الفراغ السياسي، بإنتظار جلسة مجلس الوزراء الخميس المقبل، ملأته التطورات الأمنية، فسرقت الجبهات الشمالية الأنظار، من طرابلس وخطوط تماسها التقليدية، الى الحدود مع سوريا التي باتت محور إهتمام خارجي، وسط وفرة التقارير التي تبحث عن مسبباتها، وأخرى تورد معلومات عن تجمعات للمسلحين شمالا إستعدادا للدخول الى سوريا من لبنان النائي بنفسه رسميا.

هذا الواقع الأمني القابل للانفجار في أي لحظة، قابله خرق وحيد في السياسة سجل في روما، عل القدرة الإلهية تسهم في إجتراح حل للركود السائد إنتخابيا، ففي عاصمة الكثلكة سجلت محادثات بين البطريرك الماروني والرئيسين بري وميقاتي، أكد خلالها بري مضيه بأي توافق يتم. فيما جدد ميقاتي القول إن الحكومة باقية، في إطار تعليقه على مصير جلسة 21 من آذار، علما أن الوزير وائل أبو فاعور ألمح الى أن أزمة سياسية على مستوى الحكومة قد تؤدي الى تعليق جلساتها، إلا أنه نفى إتجاها الى الإستقالة.

في المقابل، ووسط تجديد نواب “حزب الله” وحركة “أمل” أن الأكثرية متفقة على التصويت ضد تشكيل لجنة الإشراف على الإنتخابات، أكد العماد ميشال عون من كسروان أن حقوق المسيحيين ستعود، متمسكا بحقهم بنصف عدد النواب.

[12]  نصّ المقدمة: عادت قوى 14 آذار إلى محطات نضالية مشرفة بدأت منذ 8 سنوات ولم تهدأ. بالصورة والصوت إستعرض خطباء مهرجان قوى 14 من آذار، من الشباب، المسيرة المعمدة بدماء الشهداء ونمط الحياة الذي أرسته، والمسار الذي ستسلكه الثورة مستقبلا حفاظا على القيم التي أرستها روح 14 من آذار: قيم الحرية والسيادة والإستقلال ونبذ الفتنة ورفض الحرب الأهلية.

وفي مهرجان السنة الثامنة من الثورة، كان الرفض مدويا لتهديدات نظام بشار الأسد، والتصميم على الإستمرار من أجل تحقيق أهداف 14 آذار.

المهرجان وما تضمنه من كلمات لم تصل على ما يبدو الى آذان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الذي حضر لقاء في روما ضمه والكاردينال الراعي ورئيس مجلس النواب نبيه بري، وتركز على أزمة الإستحقاق النيابي، ما أمعن ميقاتي في تحدي إرادة الناس الرافضة لسياسة حكومته الأمنية واقتصادية، مؤكدا أنه وعلى الرغم مما يعصف بها من خلافات تطال سلسلة الرتب والرواتب، وتشكيل هيئة الإشراف على الإنتخابات، فهي باقية وهو باق على رأسها.

أما “حزب الله” الذي يشرف على سياسة حكومة ميقاتي، فقد صادر اليوم قرار رئيس الجمهورية والحكومة معا، مؤكدا عبر النائب حسن فضل الله أن الأكثرية الوزارية متفقة في جلسة الواحد والعشرين من الشهر الحالي على التصويت ضد إنشاء لجنة الاشراف على الانتخابات، وقال: سنهيل التراب على قانون الستين بعدما دفن قانونيا وسياسيا ولن نترحم عليه.

[13]  نصّ المقدمة: أعطت قوى الرابع عشر من آذار، دفعا شبابيا لذكراها الثامنة، وعصفت بالمناسبة خطابات لوجوه جديدة استحضرت من قطاع التعليم والصحافة والمجتمع المدني ومجالات حقوق الإنسان.

كلف الشباب مهمة بددها رجال “ثورة الأرز” في ثمانية أعوام، لكن نفحة الجيل الناشئ كانت تستلهم فكرها السياسي من جيل الثورة الأول، بحيث وزع السلاح مادة على معظم الكلمات المنبعثة من مسرح “البيال”.

شكلا كان المشهد راقيا، يشي بربيعٍ داخل قوى هرِمت باكرا فالمسرح اعتلته نخبة من الشباب اللبناني الذي كان عليه التعويض عما فعله المشيب في فريق الرابع عشر من آذار. ومضمونا فإن مظلة المجتمع المدني كانت تغطي كل من اعتلى المسرح لكن مع فارقٍ بسيط أنه مجتمع مدني حصري لقوى الرابع عشر من آذار، فمعلمة المدرسة علمت جيلها الخطر المتأتي من رفعت عيد، والخطيب المنبري عالي السقف كان يعظ باللبنانيين فارضا لائحة ممنوعات على طريقة سيد معراب ومتأثرا ب”قفلة” سمير جعجع. أما أستاذ المدرسة خريج المجتمع المدني، فقد التقطته عدسات الصحافة مرشحا بدعم “القوات” و”المستقبل” على انتخابات بلدية الميناء وسقط في حينه.

المتفرجون من سياسيي قوى الرابع عشر من آذار كانو كلجنة الحكم التي نظرت فرأت في المشهد امتحان “شبوبية” انتخابيا يصلح للزمن القادم، وما إن تقع العين على موهبة طارئة حتى تصفق اليد مزهوة بانتقاء “الزعيم” ولأن الرئيس سعد الحريري شيب في السياسة وهرِم قبل الأوا،ن فقد ترك الساحة لجيل الشباب وحرم جمهوره التماس هلاله ولو افتراضيا عبر الشاشة. تدارى زعيم تيار “المستقبل” حتى عن الشاشة، وانقرض شعاره “لبنان أولا” لكونه عدل مؤخرا في الأولويات التي أصبحت: “سوريا أولا”. وافتراضيا أيضا غاب الحريري حتى عن “تويتر” إذ إن تغريداته التي كانت غزيرة في أقل المناسبات تظهر اليوم وآخر تغريدة رصدت على حسابه الشخصي تويتريا كانت في الرابع عشر من آذار ويهنأ فيها البابا فرنسيس.

وعلى باب البابا، كانت الانتخابات النيابية الافتراضية تدور رحاها سجالات ومواقف، فالرئيسان نبيه بري ونجيب ميقاتي والكاردينال الراعي يتوسطهم طيف رئيسِ الجمهورية الوزير ناظم الخوري، أدلوا بدلوهم انتخابيا وحكوميا، وأكد ميقاتي أن استقالة حكومته غير واردة، فيما أعلن بري أنه لن يدعو إلى جلسة عامة قبل التوافق بين الجميع على قانون للانتخاب.

[14]  نصّ المقدمة: كيف يبدو الوضع المحلي بعد التطورات التي حصلت في اليومين الماضيين؟

الجيش والأمن والقضاء والمواقف أخمدت الفتنة، ووفد من المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى زار دار الفتوى. ويتوقع عودة الحرارة للتحرك الداخلي مع عودة الرئيس سليمان من جولته الافريقية المتوقعة قبيل ظهر الغد، ايضا عودة الرئيسين بري وميقاتي من الفاتيكان.

وفي الطالع من الايام تتمحور المشاورات حول حصيلة لقاءات الفاتيكان فتعود الى لب الموضوع المتعلق بالإنتخابات، والبطريرك الراعي سيتحرك مع القيادات المسيحية بإتجاه قانون يرضي الجميع.

وفي شأن آخر، اعتبر رئيس الجمهورية أن القصف الجوي السوري داخل الاراضي اللبنانية انتهاك مرفوض للسيادة اللبنانية. وكلف وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور توجيه رسالة احتجاج الى الجانب السوري بهدف عدم تكرار مثل هذه العمليات.

رئيس الجمهورية الذي يتوجه ليلا لبيروت مختتما جولته الافريقية اكد أن حادث الإعتداء على المشايخ الأربعة مشروع فتنة، منوها بتصدي الجميع للفتنة بما فيه موقف الطائفة السنية وباقي الأفرقاء الذين تركوا للجيش البحث عن المعتدين والعمل على محاسبتهم.

[15]  نصّ المقدمة: بعد حلق اللحى تبويس لحى؟ أم تترك للقضاء محاسبة المعتدين على السلم الأهلي من خلال الاعتداء على المشايخ السنة؟ السؤال يطرح بقوة لأن التجارب السابقة في هذا المضمار غير مشجعة، بدليل تكرار الحوادث المماثلة وإلزام القضاء تحت ضغوط كبيرة بإخلاء المعتدين. هكذا حصل في قضية الاعتداء على الزميلة “الجديد” وهكذا حصل مع موقوفي آل المقداد وموقوفي فتح الاسلام، والسبحة تطول.

في الانتظار عاد الكلام على قانون انتخاب مختلط ولد في روما على يد القابلتين الشيعية والسنية عمده البطريرك في غياب والده الشرعي المفترض: رئيس الجمهورية. والتحدي أمام البطريرك أن يتمكن من اقناع الرئيس سليمان باعلان ابوته له ومن ثم تسويقه لدى القيادات السياسية المارونية وتحديدا العماد عون، الذي انكر قبل غياب شمس اليوم علمه بمثل هكذا اتفاق، مستفيضا بتعداد فضائل لبنان دائرة واحدة.

في سياق متصل، وبينما يترقب اللبنانيون موقف وزير الخارجية من دعوة رئيس الجمهورية إياه لبعث رسالة احتجاج إلى سوريا على خلفية قصف طيرانها الحربي مواقع داخل لبنان، علمت الـmtv أن منصور يتريث إلى حين عودته إلى لبنان للتحقيق في القضية شخصيا، علما أنه شكك من افريقيا بصحة خبر الاعتداء، متبنيا سيناريو النفي الذي وزعه النظام السوري.

وتترقب الساحة الداخلية أيضا اجتماع مجلس الوزراء الخميس حيث سلسلة الرواتب بندا ثانيا على جدول أعماله، فيما هيئة الاشراف على الانتخابات بند أول. ولا يخفي المتابعون خشيتهم من أن يؤدي الخلاف المحتوم على البند الأول إلى تطيير البند الثاني، ما سيغرق البلاد بفوضيين2: سياسية وعمالية.

وبعيدا من لبنان المتخانق مع نفسه، شهد العالم اليوم حفل تنصيب تاريخي في الفاتيكان للبابا فرنسيس الأول، الذي بدأ حبريته بتواضع آسر، مقتحم، يعد بطرد تجار الهيكل من الهيكل، قبل أن يقود ثورة تضع المسيح في قلب الكنيسة، والعدالة الاجتماعية في رأس قائمة الاهتمامات البابوية.

[16]  نصّ المقدمة: وضع القضاء يده على حادثة الاعتداء على المشايخ وانصرف الحكماء لمنع استيطان الفتنة في لبنان، المسلمون حرموا الفتنة السنية الشيعية واعلنوا من دار الفتوى اليوم المواجهة والتصدي للتحريض الطائفي والمذهبي والوقوف جنبا الى جنب مسلمين ومسيحيين موحدين متضامنين مطمئنين ومستقرين، كما قال المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان.

سياسيا، تستعد الحكومة لجلسة عادية غدا يترأسها الرئيس نجيب ميقاتي الذي عاد والرئيس نبيه بري من روما بعد المشاركة في حفل تنصيب البابا فرنسيس الاول. اما الجلسة غير العادية الخميس في القصر الجمهوري فهي لطرح مواضيع جوهرية من هيئة الاشراف على الإنتخابات الى سلسلة الرتب والرواتب، ولا تبدو المعلومات محددة حول مسار الجلسة بعد غد.

غياب الرؤساء عن لبنان لم يغيب المتابعة السياسة والامنية والحوادث الحدودية، فكلف الرئيس ميشال سليمان قبل عودته الى بيروت وزير الخارجية توجيه رسالة احتجاج على القصف السوري داخل الاراضي اللبنانية. لكن دمشق نفت ان يكون طيرانها استهدف مواقع داخل لبنان، بينما تريث الوزير عدنان منصور لحين العودة الى بيروت واجراء الاتصالات مع الجانب السوري للتصرف حينها على ضوء الوقائع والحقائق، كما قال لل “ان بي ان”.

اما الوقائع السورية فتركزت على استهداف المسلحين للمدنيين في ريف حلب بصاروخ كيميائي استنفر العالم وتزاحمت الطروحات الدولية لمنع تسليح المعارضة الى حد حديث العواصم الغربية عن اعادة النظر بنوايا التسليح، والرد الجدي على سابقة خطيرة.

وفي الاردن سابقة ملكية بحملة على الاخوان المسلمين شنها العاهل الاردني عبدالله الثاني الى حد وصف الاخوان بالذئاب في ثياب حملان، مؤكدا في حديث لمجلة “ذي اتلانتيك” “ان معركته الاساسية منع وصول الاسلاميين الى السلطة في المنطقة. لكن الديوان الملكي الاردني خفف من حدة ما ورد في المقابلة متهما المجلة بإخراج المقابلة عن سياقها الصحيح دون ان ينفي ما ودر في تفاصيل الكلام”.

[17]  نصّ المقدمة: بينما كان النووي الإيراني يبحث في اسطنبول، كشف الكيميائي السوري عن وجهه. ففي عامها الثاني دخلت الأزمة السورية منعطف الكيميائي بصاروخ معارض أطلق من النيرب وانفجر في حلب وتناثرت شظاياه اتهامات واتهامات مضادة وأخرى عابرة للحدود، فتأهبت المواقف الدولية. واشنطن وصفته بمحاولة من النظام لتشويه صورة المعارضة، إيران رأت فيه تصعيدا خطيرا ومبررا للتدخل الأجنبي في سوريا، فرنسا التي غردت أخيرا خارج السرب الأوروبي وجاهرت وبريطانيا في تسليح المعارضة خرج منها صوت أحد قادة معارضتها فرنسوا فيون ليقول: بدلا من تزويد المعارضة السلاح أقنعوا الروس بفرض حظر جوي، أما لندن فهددت برد جاد مع إعادة النظر في موقفها. لكن الخبر اليقين يبقى عند روسيا وهي أم العارفين بمكامن السلاح وأنواعه. النظام رد صاع الاتهام بمؤتمر مقتضب لنائب وزير خارجيته فيصل المقداد الذي اتصل بسفراء الدول الكبرى في مجلس الأمن وأبلغهم أن بلاده وبعد الحملة الدعائية حول استعمال سلاح الدمار الشامل قطعت وعدا في حال امتلاكها هذا السلاح بعدم استعماله ضد شعبها.

ومن خان العسل إلى جرود عرسال نيران صديقة عابرة للحدود ترك الرد عليها للقنوات الدبلوماسية بتكليف من رئيس الجمهورية. تكليف من نوع آخر سلك اليوم من المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى باتجاه المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى بوفد علمائي شيعي التقى مفتي الجمهورية مستنكرا حادث الخندق الغميق وكان اتفاق في الرأي بأن من دبر للفتنة خاب ظنه.

ومن زيارة وأد الفتنة إلى زيارة الذل والعار حيث تتجه الأنظار غدا الأربعاء إلى الأراضي المحتلة التي يصل اليها الرئيس الأميركي باراك أوباما خاطبا ود رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي ألغى حل الدولتين واستمر في سياسة قضم الأراضي وبناء المستوطنات وقاد معركة عرقلة وصول أوباما إلى سدة الرئاسة الثانية وخاض حرب غزة بالقنابل الذكية الأميركية. أوباما سيقدم الطاعة غدا لنتنياهو وأنتم أيها العرب مستمرون في أداء قسم الولاء للأميركي فماذا تتوقعون وإلى متى تستمرون في الرهان على الحصان الخاسر.

[18]  نصّ المقدمة: التصدي لمحاولة زرع الفتنة المذهبية والخرق السوري للاراضي اللبنانية عبر استهداف جرود عرسال البقاعية، محوران تصدرا الاهتمامات والمواقف المحلية. رئيس الجمهورية ميشال سليمان الموجود خارج البلاد، كلف وزير الخارجية عدنان منصور توجيه رسالة احتجاج الى الجانب السوري لهدف عدم تكرار مثل هذه العمليات واصفا القصف الجوي السوري داخل الاراضي اللبنانية بالانتهاك المرفوض لسيادة لبنان. وما استدعى الاستغراب والريبة الصمت الحكومي المطبق ازاء الانتهاك للسيادة اللبنانية، فيما الوزير منصور اعلن هذا المساء ان رسالة الاحتجاج التي طلبها سليمان، تتطلب مستندات وعندما يعود الى بيروت سينظر في الامر.

اما رئيس تكتل التغيير والاصلاح ميشال عون فشن هجوما على الرئيس سليمان في موضوع عمل الحكومة والمواضيع المدرجة على جدول اعمالها في الواحد والعشرين من الشهر الحالي.

في شأن الاعتداء على المشايخ في الخندق الغميق والشياح فإن الاجهزة الامنية واصلت البحث عن باقي المعتدين بعدما امر النائب العام التمييزي القاضي حاتم ماضي بتوقيف سبعة اشخاص للاشتباه في اشتراكهم في الاعتداء، فيما شددت كتلة المستقبل النيابية على ضرورة الكشف عن من خطط لهذه الجريمة وحرض عليها كما دعت مجلس الوزراء لأحالة القضية الى المجلس العدلي بكونها جريمة تهدد السلم الاهلي.

خارجيا فإن ساحة القديس بطرس في الفاتيكان قد شهدت اليوم حفل تنصيب الحبر الاعظم البابا فرنسيس الأول على رأس الكنيسة الكاثوليكية في العالم، وذلك بحضور مئات الآلاف من المؤمنين.

[19]  نصّ المقدمة: السلاح الكيميائي دخل الى معادلة الصراع في سوريا على غير ما روجت دول الغرب واسرائيل وبعض العرب طيلة سنتي الحرب. جاء القصف الكيميائي من جهة المعارضة المسلحة، والنتيجة مجزرة في بلدة خان العسل قرب حلب بين ضحاياها نساء واطفال. دمشق اكدت وموسكو وافقتها ان السابقة خطيرة جدا. المعارضة نفت وواشنطن ايدت بأن لا دليل لديها لكن الاحتمالات تبقى مفتوحة على مخاطر وتطورات قد تخرق ستاتيكو المواجهة القائمة.

ستاتيكو التأرجح على وقع الفعل ورد الفعل عبر الحدود بين لبنان وسوريا خرقه اليوم موقف احتجاج لرئيس الجمهورية على ما قيل انها غارة على جرود عرسال، نفت الخارجية السورية حصولها واكدت احترام دمشق لسيادة لبنان وحرصها على امنه واستقراره. من باب الجنوب امتدادا حتى اقصى لبنان كانت عرضة طيلة الايام الماضية لخروق جوية اسرائيلية بلغت حدا خطرا حسب ما رأى حزب الله في تصريح للنائب حسن فضل الله الذي سأل هل ما يقوم به العدو يخفي امرا ما. التصريح جاء صريحا لجهة تأكيد يقظة المقاومة وجهوزيتها، ولكن الا يتطلب التمادي الاسرائيلي وقفة وطنية وموقفا حازما من الدولة وعلى رأسها رئيسا الجمهورية والحكومة.

في الشأن الانتخابي استمر اعلان النوايا في روما موضع تحليل وتأويل. البعض لم يجد في الكلام الغامض لرئيس الحكومة ما يشير الى تسوية كاملة. واوساط عين التينة والسراي التي استوضحت “المنار” موقفها التزمت الصمت بينما بدا العماد عون متوجسا من غموض ما، غامزا من قناة من يتاجرون بحقوق المسيحيين ويخططون للفراغ، ومستغربا تهديد رئيس الجمهورية بتعطيل جلسات مجلس الوزراء.

[20] نصّ المقدمة: تواصل المساعي لاحتواء تداعيات الاعتداء على المشايخ السنة، حول مسار الاحداث من العبور الى الفتنة الى وقف المسار الانحداري الذي كشفه انفجار الاحتقان المذهبي في الشارع.

وفي سوريا تزامن تشكيل حكومة معارضة في المنفى برئاسة الكردي غسان الهيتو مع تبادل الاتهامات بين النظام والمعارضة حول استخدام سلاح كيميائي للمرة الاولى منذ بدء الازمة السورية، في وقت نفت دمشق ان يكون طيرانها استهدف الاراضي اللبنانية في رد على طلب رئيس الجمهورية لوزير الخارجية عدنان منصور توجيه رسالة احتجاج الى سوريا التي يستمر تدفق النازحين منها الى لبنان بشكل غير مضبوط وغير ممسوك، ما يهدد بأزمة اجتماعية انسانية امنية اقتصادية مع وصول عدد هؤلاء الى المليون نهاية العام الجاري وايوائهم في مخميات امر واقع.

انتخابيا اعاد العماد ميشال عون تصويب بوصلة الطروحات الانتخابية المتنقلة والمنتقلة حديثا الى روما، فأكد رفض المناقشات والتنزيلات والحسومات التي يسوق لها البعض لاعادة وضع اليد على الحقوق التمثيلية للمسيحيين، مؤكدا ان الارثوذكسي هو الاصيل اما البديل فهو لبنان دائرة واحدة، في وقت رشح عن لقاءات روما الانتخابية ان البحث تطرق الى قانون انتخابي مختلط يقوم على المناصفة او ستين اكثري اربعين نسبي، وانشاء مجلس شيوخ وتشكيل حكومة جديدة تشرف على الانتخابات.

وفي الفاتيكان جلس فرنسيس على كرسي بطرس الصخرة.

[21]  نصّ المقدمة: التطورات المحلية على كثرتها ليست ضخمة، على عكس التطورات الكبيرة في المنطقة والتي تنبئ بتحولات وهي:

– محادثات اوباما الاسرائيلية التي تتناول الملف النووي الايراني اكثر من ملف التسوية للقضية الفلسطينية.

– استخدام الجيش النظامي السوري بكثرة صواريخ سكود عابرة للمناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة.

– طلب الحكومة السورية من الامم المتحدة تأليف لجنة تحقيق في استخدام الاسلحة الكيماوية.

– تلاحق التفجيرات المتنقلة في العراق وسقوط الضحايا والجرحى.

وعلى حافة الحرب السورية تساقط قذائف في بلدة القصر اللبنانية من القصير السورية ومطالبة الرئيس ميقاتي وزير الخارجية متابعة هذه المسألة.

وفي الداخل اللبناني تشديد الرئيس بري على رفع الغطاء عن الزعران وعلى معاقبة المعتدين على المشايخ. وقد قال المدعي العام التمييزي ان لا رابط بين الاعتداءين في البسطا التحتا والشياح وانهما حصلا ضمن الجو المشحون في البلد.

وازاء هذا الجو، دعا الرئيس ميقاتي الى المعالجة والى حوار غير مشروط في وقت لفت رئيس المجلس النيابي الى اهمية متابعة نتائج اجتماعات روما مع البطريرك الراعي.

وفي طرابلس اتخذ الجيش اجراءات في القبة وجبل محسن، بعد دخول مسلحين الى المستشفى الحكومي واطلاقهم النار، ما ادى الى اصابة ثلاثة اشخاص بجروح

[22]  نصّ المقدمة: نقابيا: غدا موعد الزحف العظيم، أما حكوميا فموعد الاستحقاق العظيم. معظم المدارس الخاصة ستقفل ابوابها وسيزحف الموظفون والمعلمون نحو قصر بعبدا للضغط على الوزراء لحملهم على إحالة سلسلة الرتب والرواتب على مجلس النواب. وكل الاجواء تتقاطع لتؤكد ان الحكومة، التي أدرجت الموضوع بندا أول على جدول أعمالها، ستحيل السلسلة أخيرا على مجلس النواب.

لكن الاستحقاق العظيم يكمن في البند الثاني المدرج والمتعلق بهيئة الاشراف على الانتخابات. وفي المعلومات انه اذا لم يؤجل البحث في هذا البند المتفجر فقد يؤدي الى تفجير ازمة حكومية، نظرا الى اختلاف النظرة اليه بين قوى الثامن من آذار من جهة وبين الرئيسين سليمان وميقاتي وكتلة جنبلاط من جهة ثانية. فهل تعلق الحكومة اعمالها غدا على خلفية الخلاف على الهيئة؟ وهل تؤجل الانتخابات النيابية تحت عنوان الازمة الحكومية؟

وقانون الانتخاب سيحضر بقوة بدءا من الغد في يوميات البطريرك الراعي، الذي يعود من روما مع هم تظهير توافق مسيحي جديد حول قانون انتخابي غير الارثوذكسي. وحسب دوائر بكركي من المرجح ان يدعو البطريرك الراعي القيادات المسيحية الى اجتماع يوم الجمعة المقبل للبحث في قانون الانتخاب.

ديبلوماسيا: عصيان وزير الخارجية تعليمات رئيسي الجمهورية والحكومة لا يزال مستمرا. فهو لم يوجه بعد مذكرة احتجاج الى سوريا على خلفية خرقها السيادة اللبنانية، ما استدعى موقفا من رئيس الحكومة في جلسة اليوم، قوبل بمواقف مضادة من بعض الوزراء. توازيا، الوضع الامني لا يزال على هشاشته حدوديا مع تواصل تساقط القذائف في الهرمل وجرود عرسال، فيما الوضع في طرابلس تعرض لانتكاسة مع عودة التوتر على محور جبل محسن – باب التبانة.

[23]  نصّ المقدمة: سيارة اوباما “مش عمتمشي”، الرئيس الاميركي الساعي الى دفع عملية السلام خلال زيارة للاراضي الفلسطينية المحتلة كاد يبدأ زيارته سيرا على الاقدام او بدفع سيارته التي تعطلت في مطار بن غوريون من اول وصوله. بالعبرية اكد اوباما: تحالف ازلي مع الكيان الصهيوني، التزام بأمنه وتفقد لصولجانه السحري وقبضته الحديدة. في زيارة اوباما الى الاراضي المحتلة اشارات تتعدى حدود العلاقة بين حليفين لدودين تجاوزا خصومات الانتخابات الاميركية ودخلا مرحلة بناء رؤية الشرق اوسطية المشتركة. على وقع ازمة العرب خطوط المنطقة حاضرة في لقاءات اوباما من ملف نووي ايراني الى احداث سورية مفتوحة وسلطات اقليمية مستحدثة وعناوين في التسوية الاسرائيلية الفلسطينية في المشروع الاوبامي، لكن دلالة الزيارة تتوزع اساسا باتجاهين: الحلف النهائي، والتحديات الداخلية الاميركية ودور اللوبي الصهيوني.

سوريا، كانت قبة التبريرات الدولية لا تقي المجموعات المسلحة من خطأ كيميائي مقصود لتتحرك دمشق في هجوم مضاد وتطلب تشكيل لجنة اممية للتحقيق في استخدام الاسلحة الكيميائية فيما كانت الكيمياء بين المعارضين السوريين تتفكك في الائتلاف بعد تعيين غسان هيتو رئيسا لمصنف جديد سموه حكومة انتقالية، تعليق عضوية نازه الدزينة حتى الان احتجاجا وانسحابا.

والى الحدود مع لبنان كان التوتر يستقر على الحدود الشرقية الشمالية بعد اطلاق المسلحين صواريخ من القصير السورية باتجاه القصر في الاراضي اللبنانية. خلفية الصواريخ عجز المسلحين من اجتياز بحيرة طبيعية لوصل ريف القصير بريف دمشق بعد سيطرة الجيش السوري على مساحة جغرافية استراتيجية ما بين الريفين.

والى شمال لبنان، صراعات اجتازت الاخلاقيات ووصلت الى المستشفيات بعد اقتحام مسلحين للمستشفى الحكومة في طرابلس واطلاق الرصاص باتجاه مواطنين. وزير الصحة علي حسن خليل دان التعرض لحرمات المستشفيات وانتهاك قدسية الرسالة الانسانية، وناشد الفرقاء تحييد المستشفيات عن الصراعات، بينما سجلت الساعات الماضية سقوط قذائف في بعض احياء طرابلس.

سياسيا، جلسة دسمة لمجلس الوزراء غدا تطرح هيئة الاشراف على الانتخابات وسلسلة الرتب والرواتب التي احاطتها هيئة التنسيق بيوم الزحف الكبير لدفعها نحو الاحالة من جلسة بعبدا الى ساحة النجمة. وحول لقاء روما تعددت السيناريوهات غير ان الرئيس نبيه بري قال ان ما جرى يحتاج الى متابعة من الجميع للتوصل الى قانون انتخابي توافقي. وعرض رئيس المجلس امام نواب الاربعاء الافكار التي تم تداولها في روما.

[24]  نصّ المقدمة: غدا الامتحان الكبير للحكومة وعند الامتحان تكرم الحكومة او تهان، فماذا سيحل بسلسلة الرتب والرواتب الباحثة عن تمويل في ظل وضع اقتصادي هو الاسواء على لبنان منذ سنوات عديدة. وغدا امام الحكومة تشكيل الهيئة المشرفة على الانتخابات والتي تضع الحكومة بين سندان تعليق الجلسات ومطرقة انفراط العقد. وغدا امام الحكومة انتهاكات كتائب بشار الاسد للسيادة اللبنانية عبر قصف طيرانه الحربي جرود عرسال ودباباته مناطق في عكار. هل تشتكي الى الامم المتحدة او اضعف الايمان الى جامعة الدول العربية؟ وغدا امام الحكومة قضية الاعتداء المشبوه على المشايخ، فهل تحيلها الى المجلس العدلي كونها تهدد السلم الاهلي، ام تكتفي بما حصل من اجراءات وتوقيفات بعدما تفاقم مسلسل الفلتان الامني.

وزير في الحكومة رفض الكشف عن اسمه ابلغ تلفزيون “المستقبل” ان التطور الوحيد الذي حصل تمثل بأن اصبحت سلسلة الرتب والرواتب البند الاول على جدول اعمال جلسة مجلس الوزراء ولخص الاجواء المتوقعة بالقول انه سيصار في جلسة الغد الى الاستماع لعرض مصادر التمويل ليناقشها الوزراء من دون حسم اي وجهة سواء باقرارها او لا.

في المقابل دعت هيئة التنسيق النقابية للنزول غدا بكثافة الى مفرق القصر الجمهوري في ما سمته “يوم الحسم في معركة السلسلة” وهددت بمزيد من التصعيد في حال لم تحل الحكومة السلسلة الى مجلس النواب.

[25]  نصّ المقدمة: بقي جمر الفتنة متنقلا في اكثر من منطقة والتهدئة التي عمل عليها كثيرون لم تفعل فعلها نتيجة استمرار الخروقات الامنية كما حصل اليوم في طرابلس بعد اطلاق النار على عائلة جديد من سكان جبل محسن في مستشفى القبة الحكومي. من هنا تحضر ضرورة رفع الغطاء عن كل من يعكر الامن لاي جهة انتمى لمواكبة الجيش والقوى الامنية في وأد الفتنة قبل الانزلاق اكثر نحو الفوضى.

ويتزامن ذلك مع تصاعد الغليان من فوهة البركان الاقليمي بوجود الاف المسلحين السوريين الذين يسرحون ويتدربون في لبنان وينتمون الى ما يسمى الجيش السوري الحر والقاعدة التي اوقف القاضي عماد الزين اثنين منها اليوم لنقلهما مواد متفجرة وكيميائية. هذه المواد الكيميائية التي شكل استخدامها امس في حلب منعطفا خطيرا في الازمة السورية، كما ان زناد النار الذي يلف الحدود بين سوريا ولبنان لفح اليوم ايضا الداخل اللبناني مع سقوط خمسة صواريخ في بلدة القصر في الهرمل.

اما عما حصل في روما التي عاد منها الرئيسان بري وميقاتي اي الحديث عن التوافق على مشروع انتخابي فيبدو انه يحتاج لمتابعة الجميع كما قال بري. فيما علم ان الكاردينال الراعي سيوجه دعوة للقادة المسيحيين للاجتماع في بكركي خلال الساعات الثماني والاربعين المقبلة لمناقشة ما طرح في روما.

هذه الاوضاع حضرت في جلسة مجلس الوزراء اليوم، كما ستحضر اضافة الى هيئة الاشراف على الانتخبات وسلسلة الرتب والرواتب على طاولته غدا بمواكبة من هيئة التنسيق ب”الزحف الكبير”.

[26]  نصّ المقدمة: تطورات المنطقة واحداث لبنان تتحرك بسرعة، لكن الرؤية باتجاه الافق تبدو معطلة هنا. وهناك سيارة الليموزين التي كانت تقل باراك اوباما في زيارة رفع العتب الى تل ابيب اليوم تعطلت في وسط الطريق. وقطار السعي نحو الحل السياسي في سوريا يبدو معطلا بشكل كامل. كيمياوي المعارضة المسلحة في حلب غطاه الغرب وبعض العرب ما اتاح فتح التوقعات على سيناريوهات خطيرة بعضها تبدى في تلويح قائد النيتو بنية بعض دول الحلف قيام بعمل عسكري في سوريا بشكل فردي، وبعضها الاخر ترجمته اسرائيل مناورات واسعة بدأتها اليوم في هضبة الجولان السورية المحتلة.

دمشق ردت بظهور علني لاظهار القوة قام به الرئيس الاسد عبر زيارة علنية الى مركز للفنون الجميلة، وعلنا كررت الجماعات المسلحة السورية انتهاك السيادة اللبنانية وقصفت بالصواريخ ولمرة ليست الاولى القرى اللبنانية قرب بلدة القصر الحدودية قضاء الهرمل. صواريخ لم تسمع الحكومة ولا الرئاستان الاولى والثالثة، بها كما سمعتا بالغارة المزعومة على منطقة حدودية ملتبسة في جرود عرسال، واستنفرتا لاجلها للرد والاحتجاج.

قرى الهرمل الحدودية اذا مرة جديدة في مرمى اعتداءات مسلحي المعارضة السورية، وبعض الحول السياسي اللبناني لا يرى الا في اتجاه واحد. اما اتجاهات الطريق نحو الانتخابات فعلى غموضها رغم حديث التسوية غير المكتملة في روما. “ما جرى هناك يحتاج الى متابعة من الجميع للتوصل الى قانون توافقي” قال رئيس المجلس، وهو في احسن الاحوال، كما قال المطران بولس مطر ل”المنار” مجرد خطوط عريضة لايجاد حل انتخابي وليس حلا سحريا سيفرض على احد.

[27]  نصّ المقدمة: يخشى أن تكون الخروقات السورية للأراضي اللبنانية قد أصبحت من اليوميات في ظل العجز الديبلوماسي والميداني عن مواجهتها، حتى لكأن سياسة النأي بالنفس قد أصبحت سياسة “غض النظر”.

الخروقات السورية تجددت هذا المساء مع سقوط قذائف في منطقة جرود عرسال، وعلى رغم اتساع رقعة الخروقات فإن الخارجية اللبنانية لم تنجز بعد الرسالة التي يفترض أن توجهها إلى دمشق احتجاجا على هذه الخروقات.

الخروقات في طرابلس أصبحت من اليوميات أيضا، وجديدها هذا المساء توتر بين باب التبانة وبعل محسن.

اما اليوميات النقابية فغدا ستكون على موعد مع يوم الزحف الكبير ويوم الحسم في معركة إحالة السلسلة إلى المجلس النيابي وفق ما أكدت هيئة التنسيق النقابية، ويأتي هذا الموقف في وقت أعلن وزير الإعلام بعد جلسة مجلس الوزراء أن موضوع السلسلة قد أقر وسيتم البحث في السلسلة غدا.

اليوميات السورية تعيش على وقع الالتباس الكيماوي، ففي وقت تبادل النظام والمعارضة الاتهامات حول استخدام أسلحة كيماوية، اعلن السفير الاميركي في دمشق روبرت فورد أنه لا يوجد دليل لدى واشنطن يؤكد التقارير عن استخدام هذا النوع من الاسلحة.

على وقع هذه اليوميات، بدأ الرئيس الاميركي باراك أوباما زيارته لأسرائيل.

[28]  نصّ المقدمة: وحدها سيارة الليموزين تعطلت في طريق أوباما إلى إسرائيل.. أما العلاقة بين الحليفين فهي كما وصفها أوباما ونتانياهو أبدية.. أزلية.. لا تتفكك.. يعززها دعم أمني كبير.. والشعب اليهودي عاش على هذه الأرض قبل ثلاثة الآف عام. وبعد مئات السنين من الملاحقة عاد وأقام دولته المستقلة، كما قال الرئيس الأميركي. وبالغزل المشترك افتتح أوباما وشركاؤه الإسرائيليون أول كلام الزيارة التاريخية.. وللفلسطيين الرحمة وطول المعاناة.. فالضيف الكبير.. لن يرى أبعد من إسرائيل القوية، وعلى الدنيا السلام في حل الدولتين.. ونشر المستوطنات وحصار غزة وإضراب الأسرى والغارات الإسرائيلية المتكررة على الفلسطينين وقتل قادتهم وسجن نوابهم واقتلاع شجرهم وتهويد قدسهم.. وسياسة قم يا مقدسي من منزلك ليجلس مستوطن من يهود الفلاشا مكانك. عيون أوباما لن تسمح له بالنظر إلى عيون أمهات الشهداء في فلسطيين في عيد الأم.. وجدول أعماله لن يأخذه إلى الأسير سامر العيساوي بطل الأمعاء الخاوية مع استبعاد مرور الرئيس عند الجدار العازل لإجراء اختبار عيني لتجربة الفصل والإبعاد والعنصرية ومعاداة السامية على حقيقتها… كل ما أرادت إسرائيل أن تسمعه من أوباما حصدته في اللحظات الأولى لوصوله.. وبأمانة أتقن الرجل عباراته وأدى قسطه إلى العلا ملتزما التمويل العسكري لكي تبقى إسرائيل الذراع العسكرية المسلحة للولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط. خطر لن يراه العرب بعدما وجدت لهم أميركا عدوا آخر يتلهون به هو إيران وراحت تبيعهم إسلحة صدئة للمواجهة الافتراضية في الخليج… لكن التعبئة اليوم في مكان آخر.. عنوانها المحتدم سوريا.. بعدما دخل الكيميائي عاملا يبدو أنه أحرج المعارضة والغرب. فيما شكلت حكومة هيتو مناسبة أخرى لتقسيم الجسم المعارض وقد سجلت اليوم استقالات بالجملة من الائتلاف الوطني… وانعكاسا على لبنان.. أزمة القصف السوري على مناطق حدودية دخلت في مرحلة خطرة باتت فيها الدولة السورية موضع مساءلة رسمية لبنانيا. أما محور باب التبانة- جبل محسن فيندلع بالفطرة وتحركه أقل الأسباب… وما بين هذه العناوين النارية تتقدم سلسلة الرتب والرواتب إلى أول بند في جدول الأعمال غدا مع أرجحية إقرارها وسط اعتراض لوزير المال محمد الصفدي الذي غاب اليوم عن اجتماع اللجنة الوزارية ومعه عدم موافقة كلية من وزراء الاشتراكي حيث لم يحضر الوزير غازي العريضي الاجتماع أيضا. وبعد بند السلسلة سيحط موضوع الهئية المشرفة على الانتخابات.. وزراء امل وحزب الله وعون سيصوتون ضدها.. عندها سيكون هناك موقف مخالف لرئيس الجمهورية وسيتضامن معه رئيس الحكومة.. ومن هناك تتلبد الرؤية…

[29]  نصّ المقدمة: جلسة دقيقة وحساسة لمجلس الوزراء تبدو فيها هيئة الاشراف الانتخابي عقدة وكذلك التمديد للقادة الامنيين وخصوصا اللواء ريفي، فيما اعتبرت السلسلة سلسة التمرير في اطار سياسي لكن غير اقتصادي.

واذا كان الوضع السياسي على هذه الحال، فإن الوضع الامني ممسوك بجهد كبير من الجيش والقوى الامنية خصوصا في طرابلس التي عززت فيها الاجراءات. وفي القضاء تم توقيف شخص ثامن في قضية الاعتداء على المشايخ.

وفي امن التماس مع سوريا سقوط قذائف وصواريخ على مقربة من الحدود، في وقت اعلنت روسيا ان قطعها البحرية الحربية ستتزود بالوقود من مرفأ بيروت بدلا من طرطوس. وقد دانت اشتون الهجمات السورية على لبنان. وفي الداخل السوري تواصلت المواجهات وافادت انباء عن قصف مطار دمشق وصالاته.

وفي المنطقة برزت زيارة الرئيس الاميركي لرام الله بعد تل ابيب ومطالبته العرب بتطبيع العلاقات مع اسرائيل، لكن الرئيس محمود عباس اشترط للحوار وقف الاستيطان. وفيما هدد الامام خامنئي بابادة اسرائيل اذا هاجمت ايران، دافع اوباما عن اسرائيل وذهب الى ابعد من ذلك، الى دعوة العالم لاعتبار حزب الله اللبناني مجموعة ارهابية.

وتزامن ذلك مع قرار لمحكمة قبرصية يدين عضو في حزب الله بتهمة الضلوع في مخططات لهجمات على اسرائيل.

نبدأ اولا من اجواء جلسة مجلس الوزراء وترقب النتائج.

[30]  نصّ المقدمة: هل سحب صاعق تفجير الحكومة المتعدد الرؤوس، ام انه لا يزال ينتظر الدخول في قضية هيئة الاشراف على الانتخابات التي يجمع حزب الله والتيار العوني على رفضها لإحالة التراب على قانون الستين. وهل احالة سلسلة الرتب والرواتب الى المجلس النيابي ستريح الحكومة من الخلافات التي تنعكس بداخلها ومن الاعتصامات التي بلغت اليوم ذروتها في يوم الزحف لتدخل البلاد مجددا في آتون ازمة الهيئات الاقتصادية.

اما البند المتعلق بالتمديد لرؤساء الاجهزة الامنية المطروح على جلسة مجلس الوزراء المنعقدة في بعبدا فإنه سيثير ضجة من الخلافات بين مكونات الحكومة بفعل ما يبيته حزب الله والتيار العوني من محاولات للقبض على الاجهزة الامنية والعسكرية في البلاد. واستحقاق التمديد للقادة الامنيين يطرح اكثر من سؤال في ظل المحاولات المكشوفة لزرع الفتنة بين اللبنانيين والتي ترتسم معالمه في الوضع الامني المتوتر على ساحة طرابلس والشمال بعد الاعتداء على المشايخ في الخندق الغميق والشياح.

وفي المعلومات من بعبدا، فإن جلسة اليوم قد لا تنتهي او لا تنهي هذه الملفات لتعود الى الانعقاد غدا في ظل ارتفاع منسوب الخلاف بين اقطاب الحكومة ومكوناتها.

خارجيا برز اليوم كلام الرئيس الاميركي باراك اوباما في كلمة وجهها الى الشعب الاسرائيلي بجامعة القدس داعيا الى رحيل الرئيس بشار الاسد ومحذرا من استخدام اسلحة كيمائية ضد الشعب السوري او نقلها الى مجموعات ارهابية. وهاجم الرئيس الاميركي حزب الله، مشددا على ضرورة تصنيفه من قبل المجتمع الدولي كمنظمة ارهابية

[31]  نصّ المقدمة: احتدمت المواقف والتحديات على باب المنطقة المشرع على كافة الرياح والاحتمالات. عنوان المواقف زيارة تأكيد التبني المطلق لاسرائيل التي تولاها الرئيس الاميركي باراك اوباما. كل ما تريده اسرائيل وتحلم به قاله اوباما: “على الفلسطينيين ان يقتنعوا انها دولة يهودية وعلى العرب ان يطبعوا معها”، وكما تريد فحزب الله الذي هزمها منظمة ارهابية، وعلى الاسد الذي يزعجها ان يرحل.

اما عن ايران فجاءه الجواب استباقيا من الامام السيد علي الخامنئي، موقف حازم غير مسبوق: “اذا شن الكيان الصهيوني اي حرب ضد ايران فسنسويه بالارض وسندمر تل ابيب”.

في لبنان ازدحام في التطورات الحكومية والنقابية والانتخابية والامنية، وازدحام في السير فرضه التهافت على هدايا عيد الام.

مجلس الوزراء عقد جلسته الموعودة على الوعد بإحالة سلسلة الرتب والرواتب، بدأ النقاش بالبنود الاصلاحية، اما فتائل التمويل فدون حسمها مزيد من البحث ومزيد من الوقت، ورب ضارة نافعة. فالوقت الذي سيستهلكه نقاش السلسلة والذي قد يمتد الى جلسة تعقد غدا قد يشكل حجة لتأجيل البت بهيئة الاشراف على الانتخبات، وبالتالي ترحيل المشكلة. وفي حال الاصرار عليها، التصويت هو الحل، وواحد زائد واحد يساوي اثنين، اي لا هيئة ولا من يحزنون.

ملفات أخرى شغلت بحساسيتها حيزا مهما في المتابعات اللبنانية. وجع ابناء جبل محسن عبر عنه رئيس المجلس الاسلامي العلوي الشيخ احمد عاصي، بغضب وحزم: “على الدولة ان تتحمل مسؤوليتها، لن نسكت على تمادي قلة من السلفيين في اعتداءاتهم على ابناء الجبل “واعذر من انذر”.

والى جارة الجبل باب التبانة، اعادت السلطات السورية اللبناني حسان سرور واعادت معه الاضاءة على حادثة تل كلخ التي برز اسم الشيخ داعي الاسلام الشهال كمتورط في تمويل مجموعتها وتسليحها.

[32]  نصّ المقدمة: انه عيد الام، عيد العطاء والتضحية، انه ربيع العالم، لذا تحية الى كل ام مع بداية فصل الربيع الذي يبشر بالخير والفرح. الا ان السؤال هل سيحمل هذا اليوم ايضا البشرى السارة لاصحاب سلسلة الرتب والرواتب؟ كل الاجواء توحي بإمكان احالتها من مجلس الوزراء الذي ما زال منعقدا حتى اللحظة الى مجلس النواب، خصوصا وانه اقر البنود الاصلاحية لسلسلة الرتب والرواتب وهو بصدد مناقشة مصادر التمويل. تحويل السلسلة اذا ما حصل لا شك سيكون من اول نتائجه انهاء تحركات هيئة التنسيق النقابية التي توجهتا اليوم بالزحف الكبير لمواكبة مناقشات الحكومة التي اعلن وزير ماليتها محمد الصفدي ان السلسلة ستحال الى المجلس النيابي في السياسة الا انها سيئة على الاقتصاد.

هذه الاجواء الايجابية لا تعكس المواقف المتعلقة بمسألة إقرار هيئة الاشراف على الحملة الانتخابية التي يرفضها وزراء التيار الوطني الحر وحلفاؤهم في الحكومة. ونتيجة بعض المواقف يبدو انه تم التوصل وقبل انعقاد مجلس الوزراء الى التوافق على عدم طرح ملف الهيئة، تلافيا لأي انفجار وافساحا في المجال للمزيد من الاتصالات، وابرزها في الاجتماع المسيحي الذي سينعقد خلال الساعات المقبلة في الصرح البطريركي الذي عاد اليه الكاردينال الراعي اليوم.

وسط كل هذا، افرجت سوريا عن حسان سرور احد افراد مجموعة تل كلخ فاستقبلته طرابلس بإطلاق الرصاص ابتهاجا فيما اطلق الرئيس باراك اوباما سلسلة مواقف اعتبر فيها حزب الله مجموعة ارهابية وان ما سماه الخطر النووي لا يمكن احتواؤه.

[33]  نصّ المقدمة: سبحان الحي الباقي، ليشهد على تبدل الأحوال في هذا البلد، سلسلة الرواتب تحولت بسحر ساحر من حبل مشنقة يلتف على عنق الحكومة واللبنانيين، إلى حبل خلاص، فالتوجه إلى إقرارها اليوم وإن تأخر الوقت، لضرورات التدقيق في بنودها، أنقذ مجلس الوزراء والحكومة معا. ذاك أن البندين المفخخين: إقرار هيئة الاشراف على الانتخابات وبحث التمديد للقيادات الأمنية، مرفوضان من فريق الثامن من آذار، يواجههم الوسطيون بالاصرار على عرضهما. فجاء الخيار بالاكتفاء بالسلسلة، واستكمال بحث جدول الأعمال غدا.

توازيا، لبنان الآخر يتعثر في ملفاته ذات الجذور الاقليمية وهو بدا اليوم في قبضة هلال غير خصيب، إسرائيلي- أميركي- سوري، نجمته قبرص: الرئيس أوباما يدعو من اسرائيل والاراضي الفلسطينية إلى تصنيف حزب الله على لائحة الإرهاب لضلوعه في الحرب السورية، ومنعا لحيازته اسلحة كيميائية، فتلاقيه قبرص اليوم بالذات، بإدانتها حسام يعقوب الناشط في حزب الله، بالضلوع في التخطيط لهجمات ضد اسرائيليين على أراضيها.

تأتي هذه المواقف فيما العلاقات الرسمية اللبنانية- السورية في أسوأ حال، رغم اطلاق دمشق حسان سرور أحد أسرى كمين تلكلخ.

[34]  نصّ المقدمة: هل تنقذ الهيئة العليا للاستشارات مجلس الوزراء؟ فالسلسلة على خلافاتها ومواردها الهالكة وإضراب تنسيقياتها والأوجاع الاقتصادية من جراء مفاعيلها، لا تبدو في مأزق قانون الستين والخلاف السياسي على مدة صلاحيته فأحيلت مهمة الإفتاء على هيئة مختصة في وزارة العدل لكن آراءها جاءت منشطرة. مجلس الوزراء شرع حاليا في درس تمويل السلسلة قبل أن يدخل في صلب الموضوع ويطرح بند هيئة الإشراف على الانتخابات. وزراء حزب الله أمل وعون في خندق واحد غميق ضد الهيئة الباعثة للحياة في قانون الستين وإذا طرح الموضوع على التصويت تتجه الأمور إلى انكماش سياسي، أما إذا صفت النيات فإن الحل يكون في تأجيل هذا البند مرة جديدة وتلافي التصعيد. وفي مجريات بعبدا حتى هذه اللحظة أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي رجح إقرار السلسلة اليوم المتضمنة بحسب معلومات “الجديد” تسعة عشر مصدرا للتمويل بينها رفع الضريبة على القيمة المضافة إلى خمسة عشر في المئة ولكن على الكماليات فقط إضافة إلى موارد أخرى تفاصيلها في سياق هذه النشرة. أجواء بعبدا رجحت عقد جلسة أخرى عصر غد لاستكمال بند هيئة الإشراف على الانتخابات ومعها بحث في مسألة التمديد للواء أشرف ريفي التي ما زالت موضع خلاف سياسي، وعليه فإن أشرف والإشراف إلى مزيد من الدرس وحتى اللحظة فهما بندان لا يتمتعان بالأهلية السياسية.

اليوم المأزوم في الاقتصاد والسياسة والأمن شهد على إنجاز جديد يدخل في السجل الذهبي للواء عباس ابراهيم، فمن القبضة السورية على مجموعة تلكلخ اللبنانية استرجع ابراهيم الأموات والأحياء وتمكن من تسليم المدعو حسان سرور إلى ذويه. لكن سرور بين الأيادي السورية غيره ذلك العابر إلى باب التبانة، وما يسري في دمشق لا يقرأ على أرض الشمال، فالرجل بدل إفادته فور وصوله إلى الأمن العام اللبناني والاتهامات التي ساقها إلى داعية الإسلام الشهال تحت الضغط نسفها في بيروت.

سوريا أيضا انفجار هذا المساء استهدف جامع الإيمان في منطقة المزرعة بدمشق وأسفر عن مقتل الشيخ العلامة محمد سعيد رمضان البوطي.

[35]  نصّ المقدمة: السلسلة ستحال وهيئة الاشراف تستبعد، جلسة مجلس الوزراء دسمة الليلة، فإنجاز ملف سلسلة الرتب والرواتب بنقاش مصادر التمويل وتمديد دوام العمل الرسمي حتى الرابعة بعد الظهر، لا يعطل الاقرار بقوة الالتزام الوزاري الاكثري لمصلحة احالة السلسلة، لكن تأجيل هيئة الاشراف على الانتخابات يتوقع لإبعاد الخلاف عن الجلسة رغم ان قرار اكثرية الوزراء هو إسقاط الهيئة ديمقراطيا بالتصويت ضدها.

اما مواضيع التمديد لقيادات امنية فلم تحضر في الجلسة، ولا اجواء عنها لا سلبا ولا ايجابا حتى الساعة، وبعيدا عن الجلسة يحضر قانون الانتخابات في الساعات المقبلة مع تحضير بكركي لاجتماع يتوقع ان يكون غدا للاقطاب الموارنة بعدما عاد البطريرك بشارة الراعي من الفاتيكان اليوم، وجزم بإبعاد قانون الستين ومباركة اي اتفاق لبناني.

امنيا توقيف ثمانية سوريين مسلحين على الحدود الشرقية الشمالية تزامنا مع افراج سوريا عن حسان سرور، احد موقوفي مجموعة تل كلخ بعد اتصالات تولاها المدير العام للامن العام. وقبل ان يصل الى لبنان حدد المفرج عنه الجهة الدافعة للقتال والممولة في التسليح، وسمى داعي الاسلام الشهال. بينما كانت طرابلس تعيش اجواء توتر ضبطه الجيش وحذر.

دعا رئيس المجلس الاسلامي العلوي بالقول “طفح الكيل والفتنة استيقظت ما يشرع الدفاع عن النفس”، لكن الشيخ اسد عاصي تمسك بدور الدولة والجيش لمنع تدهور الوضع الامني في عاصمة الشمال.

دوليا توزعت الاتجاهات ما بين زيارة باراك اوباما للاراضي المحتلة رابطا بين الولايات المتحدة واسرائيل في الحرب والسلم والقوة والامن. الرئيس الاميركي وضع قوى المقاومة في سلة واحدة فصوب على سوريا بإنتقاد الرئيس بشار الاسد، ودعا ايران لاختيار فرصة التخلي عن السلاح النووي الآن، وهاجم حزب الله وحركة حماس بشدة. في زيارة الرئيس الاميركي لاسرائيل تضامن والتزام بالامن مقابل مشروع الاسلام الاوبامي.

وفي اشارات الاسرائيليين استعراض قضى عليه المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية، محذرا من ارتكاب اي حماقة ضد ايران. وتوعد السيد علي خامنئي بتسوية تل ابيب وحيفا بالارض في حال الحرب.

الاجواء المشحونة اقليميا ودوليا لم تغيب مناسبة عزيزة على كل انسان بحجم عيد الام فلها منا كل تحية.

[36]  نصّ المقدمة: تحت ضغط “الزحف الكبير” الذي وعدت به هيئة التنسيق النقابية ونفذته صباحا في محيط قصر بعبدا، والذي ترافق مع توقف حركة الملاحة الجوية في مطار رفيق الحريري الدولي أربع ساعات كاملة، يعكف مجلس الوزراء على مناقشة بنود تمويل سلسلة الرتب والرواتب.

غير أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي أعلن منذ قليل أن السلسلة ستقر إحالتها إلى مجلس النواب هذا المساء. ومن المرتقب أن يجري تأجيل القضيتين المتفجرتين، أي هيئة الإشراف على الانتخابات والتمديد لقادة الأجهزة الأمنية، إلى اجتماع حكومي آخر يعقد غدا.

وبذلك يكون حنا غريب ورفاقه قد أهدوا أمهات لبنان أجمل هدية: سلسلة جديدة للرتب والرواتب، وانتصار فريد للتحرك النقابي الذي لا طائفة له، ولا يحمل بصمة آذارية، أكانت من صنف 8 أو 14.

وفي غضون ذلك، لا يزال التوتر سائدا بين جبل محسن وباب التبانة التي أفرجت السلطات السورية عن ابنها حسان سرور، وهو أحد أفراد مجموعة تلكلخ. وقد أدى نجاح المساعي التي بذلها الأمن العام من أجل إطلاق سراح سرور، إلى إعادة فتح باب الأمل بالنسبة إلى الإفراج عن مخطوفي أعزاز التسعة.

حاول الرئيس الأميركي باراك أوباما من رام الله نفخ الروح في حل الدولتين، رافعا شعار “السيادة للشعب الفلسطيني والأمن للشعب الاسرائيلي”.

وفي الوقت نفسه الذي دانت فيه قبرص شابا لبنانيا اعترف بانتمائه إلى حزب الله، بتهمة المشاركة في عمل إجرامي، رأى أوباما من القدس أن “كل بلد يعترف بقيمة العدالة يجب ان يسمي حزب الله بما هو عليه: منظمة إرهابية”.

إقليميا أيضا، الزعيم الكردي عبد الله أوجلان وجه رسالة من سجنه التركي، دعا فيها إلى إلقاء السلاح وإعطاء الفرصة للمفاوضات، واضعا بذلك حدا لحرب سقط فيها ما لا يقل عن خمسة وأربعين ألف قتيل.

[37]  نصّ المقدمة: انفرط عقد جلسة مجلس الوزراء بعد سقوط هيئة الاشراف الانتخابي بالتصويت، وبعد قول وزراء الاكثرية انهم يعارضون التمديد للواء ريفي، مما حدا بالرئيس ميقاتي الى الطلب من رئيس الجمهورية رفع الجلسة، والمغاردة الى السراي لعقد مؤتمر صحافي للاعلان عن خطوة أكبر من الاعتكاف. في وقت قال رئيس الجمهورية، إنه لن يرأس بعد اليوم اي جلسة لمجلس الوزراء لا يكون البند الأول فيها تأليف هيئة الاشراف على الانتخابات.

[38]  نصّ المقدمة: لا أشرف ولا إشراف فطارت الجلسة، رئيس الجمهورية طيرها بسبب سقوط هيئة الإشراف على الانتخابات، ورئيس الحكومة طيرها بسبب سقوط التمديد للواء أشرف ريفي، فهل دخلت البلاد في أزمة حكم وحكومة؟

لعل الوضع اليوم هو الأخطر، ليس منذ تشكيل هذه الحكومة بل ربما منذ العام 2005، وربما منذ اتفاق الطائف، فالانتخابات النيابية على مرمى حجر، لكن لا قانون الستين مقبول ولا أي قانون آخر موجود، ومناصب الفئة الاولى تشغر الواحد بعد الآخر من دون القدرة على ملئها.

الجميع كان يلعب على حافة الهاوية: رئيس الجمهورية لوح بتعليق جلسات مجلس الوزراء إذا لم يتم تشكيل هيئة الإشراف على الانتخابات، فلم يجد آذانا مصغية وسقط تلويحه وسقط معه بند الإشراف.

رئيس الحكومة لوح بالاستقالة فجاءه الجواب: ليستقل.

ماذا بعد اللعب على حافة الهاوية؟ هل سقط الجميع في الهاوية؟

الوضع مفتوح على كل الاحتمالات لكن الخطورة الكبرى أن الفراغ السياسي يقابله ملء الفلتان الامني أكثر من منطقة ولا سيما طرابلس. هنا الرئيس ميقاتي ينوء تحت حمل ثلاثة أثقال: ثقل إغتيال اللواء وسام الحسن، وثقل عدم التمديد للواء أشرف ريفي، وثقل إنفجار الوضع في مدينته طرابلس، فهل كان قراره بقلب الطاولة على رؤوس الجميع؟

الوضع الراهن غير مسبوق: سلطة تنفيذية معطلة على أبواب استحقاق الانتخابات النيابية، وضع أمني هش يمتد من عرسال إلى طرابلس معرجا على صيدا، فهل نحن على أبواب إنعاش طاولة الحوار أو على أبواب دوحة إثنين؟

[39]  نصّ المقدمة: ما كان متوقعا حصل، والمساكنة القسرية خلافا للمنطق بين مكونات الأكثرية الحكومية، التي لا يجمع بينها أي جامع، لا في السياسة ولا في الأجندات ولا في نهج الحكم، انتهت اليوم الى تعليق عمل مجلس الوزراء الى أجل غير مسمى. الأمر الذي سيعلق البلاد فوق هوة سحيقة، أمنية واقتصادية ودستورية.

فاللواء ريفي سيذهب إلى التقاعد والاستحقاق الانتخابي إلى تأجيل والوضع الأمني إلى كفوف العفاريت. وإن طالت الخلافات، ولا شيء يوحي عكس ذلك، فإن الفراغ سيطاول قيادة الجيش، ومن يدري ربما رئاسة الجمهورية.

هذا الإفراغ المنهجي لمؤسسات الدولة ، يستفيد منه المتمرسون في العمل خارج المؤسسات، فهؤلاء اليوم يمكن أن يتبادلوا الأنخاب والرقص على جسد الدولة، ومن ثم يتفرغون للعمل في الإقليم ولحسابه.

أما الذين سولت لهم نفوسهم يوما استسهال اللعب مع الشيطان لمآرب خاصة، و الذين استسهلوا المغامرة بطرح مكتسبات الطائف، على هزالها، في سوق المغامرات والمقامرات، وتكلموا بجرأة على مؤتمرات تأسيسية وعلى عقود اجتماعية جديدة، فليتوقعوا منذ الآن من شركائهم دعوتهم للمشاركة في دفن الطائف لصالح الطوائف، ودفن المناصفة لصالح المثالثة، هم الذين دفنوا الجمهورية الأولى ولم يلبسوا عليها ثياب الحداد.

[40]  نصّ المقدمة: هل يفعلها الرئيس نجيب ميقاتي ويقدم استقالته بعدما نجح حزب الله وحلفاؤه في منع التمديد للقادة الامنيين والعسكريين؟ هل يقدم الرئيس ميقاتي على هذه الخطوة بعدما تخلف عنها يوم اغتالوا اللواء الشهيد وسام الحسن؟ الاستقالة حق دستوري له وهي اصلا كانت مطلب المعارضة منذ فترة غير قصيرة. واذا ما اقدم على الاستقالة بعد لحظات فيكون بذلك نجيب ميقاتي اكتشف ولو متاخرا انه لا يستطيع الاستمرار بمشروعهم، بعدما اخذوا من الحكومة كل ما يريدون. وبعد قليل يوجه الرئيس نجيب ميقاتي كلمة الى اللبنانيين يتحدث فيها عن مصير حكومته وطبيعة الخطوة التي قد يتخذها.

[41]  نصّ المقدمة: هدأت أمنيا في طرابلس واشتعلت سياسيا في مجلس الوزراء. أشرف والإشراف طيرا جلسة الحكومة اليوم، وعلق مجلس الوزراء على موقف مرتقب بعد نصف ساعة للرئيس نجيب ميقاتي. وان كان رئيس الجمهورية جزم بأنه لن يترأس جلسة للحكومة لا تكون فيها هيئة الاشراف على الانتخبات بندا اولا. الرئيس ميشال سليمان طرح الهيئة على التصويت لكن الوزير علي حسن خليل اعلن رفض مبدأ التصويت واصر على تسجيل هذا الموقف في محضر الجلسة.

اما موضوع التمديد للمدير العام للامن الداخلي فسخن الاجواء قبل الوصول الى الجلسة اذ ان نوابا من قوى الرابع عشر من اذار وجبهة النضال وقعوا عريضة نيابية تطالب رئيس المجلس النيابي بالدعوة الى جلسة نيابية طارئة لبت مسألة التمديد للقادة الامنيين ورفع السن القانونية لتقاعدهم. المعلومات تشير الى ان الجلسة النيابية في حال انعقدت سيطرح فيها الرئيس نبيه بري قانون اللقاء الارثوذوكسي بندا اولا التزاما بنظام المجلس لوجود هذا البند مسبقا.

وحول احالة السلسلة الى المجلس، جمعيات عمومية عقدتها هيئة التنسيق والنتيجة تعليق الاضراب المفتوح والاستمرار بالتحرك لاعتبارات تتعلق بما سمته الهيئة تراجع الحكومة عن الاتفاقات.

التطورات الداخلية طغت على المستجدات الاقليمية رغم خطورتها. في مصر التي تجددت فيها الاشتباكات وحرق مقار للاخوان المسلمين. الى سوريا التي قدمت شهيدا برتبة عالم اسلامي وحدوي، العلامة الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي ما يدل على ان الارهابيين لا يتحملون فكرا معتدلا ولا صوتا وطنيا عقلانيا.

اما الاشارات التي تتخطى حدود المنطقة، فاعتذار قدمه رئيس الحكومة الاسرائيلية لرئيس حكومة تركيا حول حادثة اسطول الحرية. الاعتذار وقبوله اولى تداعيات زيارة الرئيس الاميركي الى الاراضي المحتلة، فماذا بعد؟

[42]  نصّ المقدمة: لا اشرف ولا اشراف فهل تبقى الحكومة؟ الغبار الاصفر الذي يلف لبنان لم يحجب الغيمة السوداء التي تلبدت في مجلس الوزراء. هذه الغيمة تشكلت نتيجة اصرار فريق في الحكومة على موقفه، فرئيس الحكومة اصر على التمديد للمدير العام لقوى الامن الداخلي، فيما حاول رئيس الجمهورية تمرير تشكيل هيئة الاشراف على الانتخابات وفق قانون الستين. وهذان البندان رفضتهما الاكثرية الوزارية وكانت اللقاءات والاتصالات تسارعت قبيل انعقاد جلسة مجلس الوزراء في بعبدا على اكثر من جبهة من دون ان تفضي الى نتائج ملموسة.

اما بكركي فأطلع البطريرك الماروني الاقطاب الموارنة باستثناء سمير جعجع الذي تغيب كعادته، على اجواء مشاورات بين روما وبعبدا على خط قانون الانتخاب.

وفي غضون ذلك بقي الموت متجولا بين باب التبانة وجبل محسن على وقع الاعلانات المستمرة لوقف اطلاق النار.

اذا في انتظار كلمة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي من السرايا الحكومية والتي اشارت بعض المعلومات الى انه ارجأها الى موعد لاحق بعدما كانت مقررة حوالى الساعة السابعة والنصف من هذا المساء.

[43]  نصّ المقدمة: اشتدي يا ازمة تنفرجي، مصير البلد معلق على جبل من الازمات، ومصير الحكومة معلق على كف استقالة او دونها، ومشدود الى الوعيد للتمديد، التمديد للواء اشرف ريفي، والى تشكيل هيئة الاشراف على الانتخابات، الطائف يقول بسلطة مجلس الوزراء مجتمعا في قراراته بالتوافق والا بالتصويت. الهيئة سقطت ومعها سقط قانون التسين بالضربة الدستورية القاضية وخرج من حالة الموت السريري الى الموت الفعلي وذهب الى غير رجعة.

رئيس الجمهورية اشترط هيئة الاشراف وعلق ترؤسه للجلسات، ورئيس الحكومة وقف معه بالتضامن والتكافل وفتح معركة التمديد قبل ان يغادر الى السراي ليعلن من هناك ما هو اكثر من اعتكاف، كما قال وزير الاعلام بالوكالة وائل ابو فاعور. الاعتكاف او تعليق جلسات الحكومة او الاستقالة، احتمالات واردة. الدقائق الفاصلة عن اطلالة رئيس الحكومة من السراي حبلى بالتحليلات والتوقعات. الاكثرية بوزارئها واقطابها النيابية على موقفها: لا هيئة ولا تمديد. وما فعله الوزراء حق يكفله الدستور، والموقف عما قد يأتي سيأتي في حينه، فلكل مقام مقال.

دقائق الحال الحكومية حافلة بانتظار ما سيقوله رئيسها. وساعات اليوم الطرابلسي كانت حافلة بالعنف كما كانت الليلة الماضية. وهمسا قيل ان التفجير قد يكون مرتبطا بالضغط للتمديد، والا لماذا كان التفجير؟ ولماذا وافق الجميع على وقف اطلاق النار عند الساعة الرابعة تزامنا مع بدء جلسة مجلس الوزراء، بعد ان سقط ستة قتلى بينهم عنصر من الجيش؟

[44]  نصّ المقدمة: الحكومة في مهب الريح.. في مجريات الجلسة أن الرئيس نجيب ميقاتي وصل إلى بعبدا محتقنا تعلوه علامات الغضب.. طرحت هئية الإشراف على النقاش فعرض وزير الداخلية مروان شربل الأسماء المقترحة للتعيين في الهئية.. لكن وزراء أمل وحزب الله وعون أعلنوا أن الاعتراض هو على مبدأ تأليف الهئية لا على الأسماء.. وعندما طرح البند على التصويت سقط في أرضه.. وهنا سجلت بادرة إيجابية لرئيس الجمهورية بأن ترك الأمور مفتوحة على مزيد من الحوار وقال: أنا أترك فرصة أخرى لوزير الداخلية بهدف إجراء مشاورات جديدة في الأسماء، لكني في الوقت نفسه وإلى حين التوافق على الهئية لا أرى أن هناك بنودا أهم تخولني ترؤس أي جلسة لمجلس الوزراء.. وهنا تضامن معه الرئيس نجيب ميقاتي وأعلن أنه بدوره لن يدعو ولن يرأس أي جلسة للحكومة. وقبل أن يرفع سليمان الجلسة طلب ميقاتي طرح موضوع التمديد للواء أشرف ريفي، علما أن وزير الداخلية مروان شربل قال في الجلسة إن هذا البند غير مستعجل وإن أمامه مزيدا من الوقت لإجراء الاتصالات التوافقية حوله. وهنا بدت علائم الغضب تتصاعد على وجه رئيس الحكومة الذي كان جازما بحسم الموضوع وفي الحال، لأن البلاد تمر بفترات أمنية صعبة وضاغطة، وهو لن يحمل وزر أي فراغ في هذه المؤسسة الأمنية العريقة. تدخل الوزراء علي حسن خليل وجبران باسيل وغابي ليون وعلي قانصوه اعتراضا وثنيا لميقاتي عن أي قرار مستعجل، وقال وزير الشباب فيصل كرامي: إن النار التي تشتعل في طرابلس لن تبقى في طرابلس وبالأمس قضينا ليلة من العمر حيث المعارك كانت متنقلة.. هذا الوضع لن يحتمل فراغا سياسيا سواء يضاف إلى الفراغ الأمني، وأنا أتمنى أن يترك هذا الموضوع “أسبوع زمان” حتي نستطيع أن ندرس ونهيئ الأسماء. على أن ميقاتي كان أكثر إصرارا ولم يترك لوزير الداخلية مجالا لعرض الحيثيات فاستشف الوزراء أن رئيسهم.. قد أصابه مكروه خارجي وأنه أقدم على هذه الخطوة بفعل فاعل… دستوريا إذا قدم رئيس الحكومة استقالته خطيا فلا صلاحية لرئيس الجمهورية لرفضها وهو سيقبلها حكما ويكلفه تصريف الأعمال، أما إذا كانت استقالة صوتية ومجرد إعلان عنها فإنه لا مفاعيل دستورية لها.. وفي الدستور أيضا لا شيء اسمه اعتكاف وكل أداء تتحمل مسؤوليته الحكومة.. والاعتكاف بدعة يهدف مروجها الى استدعاء السياسيين على طريقة “تعوا راضوني”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.