مخالفات وأداء وسائل الإعلام المرئية والإعلاميين من تاريخ 6 حتى 9 أيلول 2014

0

في المقدمة:

تمّ رصد نشرات الأخبار التي تمّ عرضها من تاريخ 6 حتى 9 أيلول 2014، والتي بُثّت على القنوات المحلية كافة، وهي:

  • الجديد
  • OTV
  • MTV
  • NBN
  • المستقبل
  • تلفزيون لبنان
  • المنار
  • LBC

وقدّ جرى رصد المخالفات في التواريخ المذكورة أعلاه مع التركيز على موضوع خطف عناصر من الجيش اللبناني وقوى الأمن وكيفية تعاطي وسائل الإعلام مع هذا الموضوع، علمًا أن المخالفات التي تمّ رصدها ترتكز على قانون العقوبات اللبناني وقانون المطبوعات[1].

 

في رصد وسائل الإعلام المرئية

(التقرير المفصّل مرفق ربطًا)

  • في تفاصيل الرصد
    • 6 أيلول 2014
      • المنار
        • في التقارير:
          • الشعارات “الداعشية” التهديدية المتنقلة على جدران الكنائس من منطقة طرابلسية إلى أخرى شمالية، حطت اليوم في قضاء المنية الضنية. أمر يثير الريبة عن قدرة الفاعلين على لبس طاقية الاخفاء عن أعين القوى الأمنية، والتساؤل عما إذا كان غض النظر أولوية، تتقدم على ردود فعل يتلوها فوضى فإمارة (إيحاء وإثارة للنعرات الطائفية)
        • MTV
          • في المقدمة:
            • العوائق الكبيرة التي تحول دون انتخاب رئيس للجمهورية وإجراء الانتخابات النيابية، والأفخاخ التي حالت حتى الساعة دون إنهاء سريع ومنطقي لمسألة العسكريين المخطوفين، هي عراقيل وأفخاخ من صنع فئة لبنانية معروفة (إيحاء وتحريض)
            • من هذه الحقائق يمكن الاستنتاج أن الدولة تدفع نحو محظورين: الأول، تفكك الحكومة إن حاول بعضها القيام بعمل دستوري سيادي للخروج من المأزقين. والثاني، دفع الجيش إلى مواجهة عسكرية مع القوى المتطرفة التي تتهدد حدوده الشرقية والشمالية، وهي معركة حق يراد منها باطل للجيش (إيراد التحليل على أنه “حقائق”، انحياز وموقف سياسي)
            • حل أزمة العسكريين المخطوفين صار أسير وساطة إقليمية معقدة دخلت على خطها دولة قطر وبعد ان كان الأمل في اطلاق سريع للمحتجزين صار الأمل يتدرج الآن، من الحصول على ضمانات بالتوقف عن تصفيتهم، وقد تمت تصفية جندي جديد اليوم، مرورا بلائحة مطالب منطقية يمكن الحكومة أن تتفاوض عليها، وصولا الى تحريرهم مع الحفاظ على الحد الأدنى من هيبة الدولة (تبرير للأعمال الإرهابية، دعاية ترمي إلى إضعاف الشعور القومي)
          • في التقارير:
            • تقرير حول بيان لداعش حول عملية ذبح العسكري عباس مدلج وفي التقرير تمت تلاوة البيان والتركيز على أن البيان وصف الشهيد مدلج بالرافضي (تحريك الغرائز)
          • OTV
            • في المقدمة:
              • إتصال مع أحد أقرباء العسكري عباس مدلج حول كيفية إستقبال أهل العسكري لتلقي خبر ذبحه وورد على لسان الضيف “إن هذا التصرف من قبل الكفرة ليس بغريب فهذا كفرهم وهذه سنّتهم وأضاف بأن الأهالي غير عاتبين على الحكومة لأن لبنان لا يوجد فيه لا حكومة ولا رئيس حكومة” ووجه عتب على قيادة الجيش التي لم تحرك ساكنًا بموضوع تحرير العسكريين (تحريض طائفي)
              • إتصال مع محمد حسن رئيس بلدية بعلبك حيث تحدث الضيف أن لا خبر رسمي حتى الآن ولكن من خلال الصور يتبين أن التكفيريين مستمرين بمشروعهم وهناك غليان في بعلبك من شيعة وسنة (تأجيج الشارع)
            • الجديد:
              • في التقارير:
                • تقرير حول خاطف الجنود اللبنانيين أبو مالك التلة، يعرض التقرير تاريخ هذا الرجل بشكل ترويجي حيث تمّ الحديث عن دوره خلال المعارك في سوريا ودوره في قضية اختطاف راهبات معلولا، وتمّ عرض صورته وأنه تمّ سجنه من قبل النظام السوري ومن ثم خرج من السجب خلال العفو العام الذي أصدره الرئيس السوري بشار الأسد. (ترويج للخاطف)

 

  • 7 أيلول 2014
    • OTV
      • في المقدمة:
        • اليوم في 2014، “داعش” تعود بنا إلى الشرق الاوسط القديم، إلى تيمورلنك والسلاجقة والتتر والمغول والمماليك والعثمانيين. قتل ونهب وسبي وحرق وتخريب على طريقة “ابحناها لكم”. لا يهمهم سوى النساء والنكاح والمال والسلطة واشباع نهمهم إلى الدم وعطشهم للانتقام من كل ما هو انساني ومتحضر ومختلف عنهم و داعش تفرض ايقاعها على الدولة اللبنانية، تارة باعدام عسكري وطورا بمناورة تفاوض، في وقت لا يمانع البعض في اطلاق الارهابيين من سجن رومية في تكرار لعفو 2005 الذي اخرج قتلة الشهيد ميلاد النداف من السجن. (تحريض وإثارة الغرائز)
      • LBC
        • في التقارير:
          • تقرير حول ردة الفعل الأولية على كلام الرئيس سلام في إتصال مباشر مع ندى أندراوس عزيز حيث ذكرت المراسلة أن الأهالي لا يعولون كثيرًا على الدولة (كلام يثير الشارع ويحرك الغرائز)
        • المستقبل:
          • في المقدمة:
            • لكن السؤال الكبير هل خطف مواطنين (2) من بلدة عرسال والتهديد بذبح أحدهما لا يخدم “داعش” ومنطقها؟ وهل الاعتداءات على أهالي عرسال وآخرها عصر هذا النهار، ألا يصب في خانة توتير الأجواء فضلا عن قطع الطرق، فهل هناك من يريد تحقيق ما عجزت عن تحقيقه المنظمات الارهابية؟ (تحريض وإثارة للغرائز)

 

 

 

 

  • الجديد:
    • في المقدمة:
      • فيا ساستنا أعدوا ما استطعتم من رأي موحد، قبل أن تتحول عرسال إلى إمارة، وقبل أن يفلت الشارع من عقاله بالخطف المضاد، ويطبق شريعة العين بالعين والسن بالسن والبادي أظلم (تحريك الغرائز)
    • في التقارير:
      • – تقرير حول قاتل الشهيد علي السيد والذي يدعى أبو هريرة الميقاتي وذكر التقرير أن ميقاتي كان من أبرز المطلوبين في طرابلس (ترويج للخاطف)

 

  • 8 أيلول 2014
    • MTV
      • في المقدمة:
        • الشياطين المخططون لاشعال الفتنة المذهبية بين السنة والشيعة يعملون بجهد استثنائي وبساعات اضافية. باص واحد على طريقة باص عين الرمانة لم يعد يكفي لإشعال الحرب، فتركوا الأهالي الغاضبين، ينفذون عمليات خطف وخطف مضاد فردية وجماعية مستغلين غضبهم المتعاظم الناجم عن عدم حسم قضية أبنائهم المخطوفين. لكن الكل يعرف أن الغضب المبرر قابل للضبط لو أرادت بعض الفئات ذلك. (إيحاء اتهامي)
        • وفي السياق، دعا المراقبون الى عدم استخدام هذه الوسيلة الخطرة، من قبل البعض، للضغط على الحكومة، فهي تقوم باقصى الجهود لاستعادة العسكريين، والمزايدة على رئيسها لن تدفعه الى الانكفاء الى سنيته، بل هو سيظل رئيس حكومة كل لبنان، والعسكريون المخطوفون في نظره وفي قناعته لبنانيون ولا هوية أخرى لهم. (تحريك الغرائز المذهبية)
        • ورب سائل، بعد ما شهدناه اليوم، ما إذا كانت فئة ما، لا تريد إنقاذ العسكريين بل تريدهم شهداء، كما أرادت لعرسال أن تكون نهر بارد جديدا، لربط لبنان نهائيا بمسارات الحرب الدائرة في المنطقة من بوابة الحرب السورية. (إيحاء اتهامي وتحريضي)
      • OTV
        • في التقارير:
          • تقرير حول الخطف في عرسال وزارت المراسلة آل المصري وتمّ بث أقوال كلام عائلة علي المصري ومحمد حامية والذي جاء فيه كلامًا مثيرًا للنعرات ويحرّك الغرائز وسألت المراسلة “هل سيتمّ الأخذ بالثأر” فجاب أحد أفراد عائلة حامية “أكيد، ما منترك دموا يروح هدر” (تحريك الغرائز وإثارة النعرات)
          • تقرير حول من يتحمل دم شهداء الجنود اللبنانيين من خلال مواقع التواصل الاجتماعي حيث ورد في التقرير كلام حول نواب الشمال الثلاثة (الضاهر وكبارة والمرعبي) حيث ذكر التقرير أنهم سُمّوا بالخونة الثلاثة (تحريك الغرائز وتحريض)
        • LBC
          • في التقارير:
            • تقرير حول النازحين السوريين وعرض التقرير لصور من الضاحية الجنوبية حيث تمّ الاعتداء على نازحين سوريين مساء الأحد (رنيم أبو خزام) (تحريض على أهالي الضاحية الجنوبية لبيروت)
          • المستقبل
            • في التقارير:
              • نقل مباشر من سعدنايل لمتابعة قطع الطرقات على خلفية خطف المواطن أيمن صوان وجرى الإتصال برئيس بلدية عرسال علي الحجيري الذي قال: “كل ما بيصير معركة بالجرد وبيخسر حزب الله مواقع بيعملوا ردة فعل ، هني بيقولوا أهل العسكريين بس أهل العسكريين ما إلن علاقة” (ربيع شنطف) (تحريض على حزب الله وتحريك الشارع)
              • تقرير حول ممارسات غير مقبولة تجاه النازحين السوريين على خلفية خطف الجنود اللبنانيين وجرى الحديث مع النائب محمد الجراح الذي قال من ضمن ما قاله أن “لا شك أن هناك جهات في لبنان تريد إشعال الفتنة، ومن خلال المعارك في عرسال كانت تريد تأجيج الفتنة، عملية تحريض الشارع هي عملية منظمة” (مهى ضاهر) (ايحاء اتهامي)
            • الجديد
              • في التقارير:
                • تقرير حول قاتل الجندي اللبناني علي السيد وهو عمر الميقاتي الذي نفى أن يكون هو من ظهر في الصورة التي جرى عرضها على قناة الجديد في اليوم السابق (نوال بري) (الترويج للإرهابيين وإعطاءهم مساحة على وسائل الإعلام)
                • تقرير حول تضامن اللبنانيين مع الجنود في أكثر من منطقة وجرى عرض كلام الناس الغاضب (دارين دعبوس) (تأجيج الشارع)
                • تقرير حول وجود عناصر داعش على الحدود اللبنانية منذ فترة طويلة والتحدّث مع أحد أفراد هذه المنظمة أبو سليمان العراقي (إعطاء فرصة للإرهابيين للظهور على وسائل الإعلام)

 

 

  • 9 أيلول 2014
    • المستقبل
      • في المقدمة:
        • عمليات الخطف ترافقت مع اعتداءات بالجملة على النازحين السوريين ولا سيما في مناطق نفوذ حزب الله كما تزامنت مع اصدار بيانات بهيئات وهمية تطالبهم بمغادرة لبنان (اتهامات غير مبنية على دليل وتحريض)

 

[1]  من تلك المواد ما ورد في قانون العقوبات في الفصل الأول تحت عنوان “في الجنايات الواقعة على أمن الدولة الخارجي في النبذة الخامسة “في النيل من هيبة الدولة ومن الشعور القومي، المادة 295: من قام في لبنان في زمن الحرب أو عند توقع نشوبها بدعاية ترمي إلى أضعاف الشعور القومي أو الى إيقاظ النعرات العنصرية أو المذهبية عوقب بالاعتقال المؤقت”، المادة 296: ” يستحق العقوبة نفسها من نقل في لبنان في الأحوال عينها أنباء يعرف أنها كاذبة أو مبالغ فيها من شأنها أن توهن نفسية الأمة…”، كما المادة 317 الواقعة في النبذة الثالثة “في الجرائم التي تنال من الوحدة الوطنية أو تعكر الصفاء بين عناصر الأمة” والتي تقع في الفصل الثاني تحت عنوان في الجرائم الواقعة على أمن الدولة الداخلي، وحاء فيها: “كل عمل وكل كتابة وكل خطاب يقصد منها أو ينتج عنها إثارة النعرات المذهبية أو العنصرية أو الحض على النزاع بين الطوائف ومختلف عناصر الأمة يعاقب عليه بالحبس من سنة إلى ثلاث سنوات وبالغرامة من مئة إلى ثمانمائة ألف ليرة وكذلك بالمنع من ممارسة الحقوق المذكورة في الفقرتين الثانية والرابعة من المادة  65 ويمكن للمحكمة أن تقضي بنشر الحكم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.